بعد رفض إستقالة مكتب اتحاد طنجة.. عضو مشبوه يصر على البقاء ويحيك مؤامرة ضد النادي

0

متابعة: أحمد امهيدي

ما تزال مشاكل فريق اتحاد طنجة لكرة القدم تطغى على واجهة المشهد الرياضي بعاصمة البوغاز، فبعد تأكيد الولاية على ضرورة تراجع الإدارة عن إستقالتها والإكتفاء بتطهير المكتب من بعض العناصر، بدأت خيوط مؤامرة يحيكها أحد الأعضاء تنكشف.

فحسب مصادر من داخل النادي، فضلت عدم الكشف عن إسمها، فإن عضو مشبوه بالمكتب المسير، ما زال مصرا على البقاء رغم توصيات الولاية بالإستغناء عنه بشكل نهائي وتعويضه بعنصر آخر.

ووفق ذات المصادر، فإنه و من أجل الإستمرار داخل أسوار اتحاد طنجة أو البقرة الحلوب كما يحب أن يطلق عليه هذا العضو المشبوه، قام بربط إتصالات برجل أعمال مغربي مقيم بهولندا من أجل الترشح لرئاسة النادي، بحيث يكون هو الآمر الناهي، بعدما تأكد له بشكل ملموس عدم قدرة أبرشان على الإستمرار معه في مخططه.

ويعتبر تواجد هذا العضو المشبوه داخل النادي، عقبة تمنع أغلب المترشحين للتقدم، خصوصا بعد تأكيدهم لأكثر من مرة على عدم رغبتهم في تواجده، لعلمهم بكونه عضوا منخرطا بالنادي ويمتلك نسبة كبيرة من المنخرطين.

يذكر أن والي جهة طنجة محمد امهيدية، اجتمع بداية الأسبوع الجاري بعبد الحميد أبرشان، حيث أكد له رفضه التام للإستقالة، مع تشديده على ضرورة إزالة بعض الأسماء التي يتفق عليها الشارع الطنجاوي وناد برحيلها أكثر من مرة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.