هكذا علق العثماني على التحالف بين حزبه و”البام” بمجلس جهة طنجة

0

متابعة: شمال 7

قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني، إن المشاركة في الأغلبية المسيرة لجهة طنجة تطوان الحسيمة تأطر بأمرين، الأول يتعلق برأي فريق مستشاري العدالة والتنمية بالجهة، والثاني يتعلق بمسطرة التحالفات بالجماعات الترابية والتي تسهر عليها لجنة التحالفات ويترأسها الأمين العام للحزب.

وأضاف العثماني في تعليق له على تحالف حزبه مع ” البام ” بمجلس جهة طنجة خلال انعقاد اللجنة الوطنية لحزب العدالة والتنمية يوم السبت الماضي ” نحن لم نغير المواقف السياسية التي كانت “، مستدركا ” منتخبو الحزب بالجهة قدروا أنه من الأفضل والأحسن للحزب أن يشارك في التحالف الجديد في الجهة اعتمادا على ما توفر لهم من معطيات “.

وأشار العثماني أنه قد تم انتخاب سعيد خيرون في لجنة التحالفات، موضحا أن هذه اللجنة اجتمعت بحضور الكاتب الجهوي للحزب بطنجة تطوان الحسيمة، وخلصت بعد حوار ونقاش إلى أنّ الحزب لن يسحب ترشيح خيرون إلا إذا تبين له مؤشرات تشكيل أغلبية جديدة.

كما أبرز الأمين العام ” للبيجيدي ” أن المعنيين بهذا الحوار، قد خلصوا بعد اتصالات مع الأغلبية، أنه من مصلحة الجهة وتدبيرها خلال هذه المرحلة أن يشارك الحزب في المجلس المسير، مضيفا أن ” الإخوة اقترحوا أن يكونوا في الأغلبية ضدا عن من يريد إقصاءهم، وهناك جهة معينة تريد إقصاء الحزب”.

واعتبر العثماني أن التحالف مع حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس جهة طنجة هو تحالف ذو طابع تدبيري وليس سياسي، داعيا مستشاري الحزب بجهة طنجة ليشمروا على سواعدهم للإشتغال الجاد، بغية تدارك بعض ما فات من مصالح في الجهة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.