جمعية قدماء اتحاد طنجة: الفريق يقيل المدربين بطريقة مذلة ويجب فتح تحقيق في التلاعبات والاختلالات المالية

0

متابعة: عادل الورياغلي الطويل

إثر الاحتقان الكبير الذي يعرفه الشارع الرياضي بطنجة بسبب إخفاقات اتحاد طنجة والاستقالة الجماعية للمكتب المسير، قالت الجمعية الرياضية لقدماء لاعبي اتحاد طنجة لكرة القدم أن هناك شخص واحد معلوم يتوغل ويهيمن على تدبير شؤون الفريق واستفراده بالقرارات بالرغم من أنه لا صفة له داخل المكتب المسير ما يضع أكثر من علامة استفهام في مصداقية المكتب المسير علما أنه بطل الفوضى التي يتخبط فيها الفريق.

وسجلت الجمعية في بيان لها إقالات مزاجية للمدربين بطريقة مذلة أحيانا تعبر عن العشوائية في اتخاذ القرارات المصيرية والمتمثلة في استبعاد المدرب ادريس المرابط ابن الفريق بالطريق التي يعلمها الجميع إلى إقالة نبيل نغيز بعد أقل من 3 أشهر من العمل مرورا بالإستغناء عن المدرب عبد الرحيم طاليب دون أي مبرر منطقي وسليم.

وأضافت الجمعية أن الفريق يعيش عبثية وعشوائية على مستوى الانتدابات في ظل إغراق الفريق بداية كل موسم بجيش من اللاعبين دون أي فائدة تذكر على الفريق في وقت يتم فيه تهميش مقصود للعنصر المحلي، إضافة إلى غياب إدارة تقنية مستقلة تتوفر على النظرة الفنية الدقيقة لاستقراء كفاءة اللاعبين ومقدراتهم.

وطالبت الجمعية ببلورة مشروع متكامل لنادي اتحاد طنجة يقوم على تعاقدات واضحة وهيكلة تنظيمية تقوم على الخبرة والنجاعة وهذا ما سيؤدي حتما إلى التعاقد مع مدير تقني حقيقي قار وسن سياسة انتدابات تقوم على الاحترافية إضافة إلى انتهاج سياسة مالية قائمة على الشفافية والنجاعة بدل العشوائية والغموض التي أصبحت السمة الغالية في التدبير المالي للفريق.

الجمعية أكدت أيضا على ضرورة فتح تحقيق شفاف ومسؤول في التلاعبات والاختلالات المالية التي شابت عملية تسيير شؤون الفريق خلال السنوات الماضية في ظل مؤشرات واضحة على إثراء أحد المسيرين على حساب خزينة الفريق فضلا عن القيام بافتحاص دقيق من الجهات المختصة في مالية الفريق والتحقق من مدى صدق البيانات المعلنة خصوصا على مستوى المصاريف ومحاسبة وزجر المتورطين في الإعتناء غير المشروع على حساب الفريق.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.