اعمارة يطلع على سير أشغال عدة مشاريع مائية وطرقية بإقليم الحسيمة.. وهذا موعد إنجازها

متابعة: شمال 7

قام وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، يوم السبت المنصرم بإقليم الحسيمة، بزيارة ميدانية للاطلاع على سير أشغال عدة مشاريع مائية وطرقية سيكون لها تأثير كبير على التنمية السوسيو-اقتصادية بالإقليم.

وفي هذا السياق، زار اعمارة، الذي كان مرفوقا بعامل إقليم الحسيمة فريد شوراق، محطة تحلية مياه البحر الواقعة بالقرب من شاطئ الصفيحة التي تنجز بغلاف مالي إجمالي يناهز 300 مليون درهم بتمويل من المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب.

واطلع الوزير بالمناسبة على تقدم أشغال إنجاز هذه المنشأة التي بلغت مراحلها الأخيرة ويندرج إنجازها في إطار تقوية تزويد مدينة الحسيمة والجماعات المجاورة لها بالماء الصالح للشرب.

وتضم هذه المنشأة محطة لتحلية المياه بسعة 200 لتر في الثانية وقناة للجر بطول 6 كلم وخزانين للماء الخام وخزانين من سعة 2000 متر مكعب للماء المعالج، وخطوط كهربائية بطول 26 كلم، و6 أثقاب على مستوى شاطئ الصفيحة.

كما زار الوزير والوفد المرافق له مشروع إنجاز سد غيس الذي انطلقت أشغال إنجازه في مارس 2017 وتبلغ سعة حقينته 93 مليون متر مكعب، ومساحة سطح الحقينة 14ر3 كلم مربع، فيما تطلب بناء حاجز السد 4 ملايين متر مكعب من الردم.

وتهدف هذه المنشأة المائية، التي خصصت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء لإنجازها غلافا ماليا إجماليا يناهز مليار و 300 مليون درهم، وسيستغرق إنجازها 72 شهرا، إلى تزويد مدينة الحسيمة والمراكز المجاورة لها بالماء الشروب الصناعي وحماية المناطق المتواجدة بالسافلة من الفيضانات، وتنمية السياحة البيئية عبر تنويع المحيط البيولوجي للحقينة.

وأوضح اعمارة، في تصريح للصحافة بالمناسبة، أن الزيارة التفقدية لإقليم الحسيمة همت موردين مائيين يتعلقان بمحطة تحلية مياه البحر التي تجاوز تقدم الاشغال بها 95 في المائة، وهي الآن في مرحلة إنهاء الأشغال وإجراء الاختبارات، بالإضافة إلى سد غيس الذي يعتبر مشروعا كبيرا وصلت نسبة تقدم أشغال إنجازه إلى حوالي 33 في المائة وينتظر أن تتجاوز حقينته 90 مليون متر مكعب.

وسجل الوزير أن من شأن هاتين المنشأتين الهامتين المساهمة في ضمان الأمن المائي لإقليم الحسيمة والجماعات التابعة له خلال السنوات المقبلة.

من جهة أخرى، زار اعمارة بجماعة بني بوفراح ورش توسعة الطريق الوطنية رقم 8 التي تمتد على مسافة 32 كلم ( المقطع الرابط بين كالا ايريس وتارجيست) وبلغت نسبة تقدم أشغال إنجازها نحو 80 في المائة، وخصص لها غلاف مالي إجمالي يناهز 198 مليون درهم.

كما قام الوزير بزيارة تفقدية للمقطع الطرقي الرابط بين واد نكور وكاسيطا الذي يدخل ضمن الطريق السريع الرابط بين مدينتي تازة والحسيمة، ويقع على مسافة تقدر ب 18 كلم واطلع على سير الأشغال به.

Loading...