مهزلة مستشفى محمد الخامس بطنجة.. انقطاع الماء في جراحة الأطفال منذ أيام وسط غياب المسؤولين

متابعة: شمال 7

لا زالت فضائح المستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة تتزايد، حيث يعيش جراحة الأطفال بالمستشفى وضعية كارثية منذ أزيد من أسبوع.

وأفاد مصدر لـ ” شمال 7 ” أن إنقطاع الماء ورائحة كريهة تنبعث من مراحيض في جراحة الأطفال منذ أزيد من أسبوع في غياب الماء، مما أثار غضب واستنكار عدد من المرضى وزوار المستشفى.

هذا ويرى متتبعون أن مدير مستشفى محمد الخامس هو الذي يتحمل المسؤولية الكبرى بخصوص هذا الوضع الكارثي الذي يتواصل منذ أيام دون تدخله، متسائلين حول كيفية تلقي المرضى التطبيب وسط هذه المهزلة والوضعية الكارثية، ومطالبين بتدخل المسؤولين عن القطاع للحد من هذا الإستهتار الذي يتلقاه المواطن بالمستشفى في غياب تدخل المسؤول الأول عن المستشفى الذي يبدو أنه لا يعطي أهمية للمواطن المريض ومنشغل بأشياء أخرى عوض الإهتمام بالمشاكل التي يعرفها المستشفى.

يشار إلى أن المستشفى المذكور كان ولا يزال محط انتقاد لساكنة طنجة بخصوص وضعيته الكارثية بالرغم من تغير المسؤولين أكثر من مرة حيث أن ” المهزلة ” لا زالت مستمرة على مستوى مرافق المستشفى.

جدير بالذكر أن وزير الصحة خالد آيت الطالب قرر مؤخرا إعفاء المندوب الإقليمي للوزارة بعمالة طنجة أصيلة الداودي محمد عبده من مهامه، وكذا المدير الجهوي للوزارة بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

هذا ولم تكشف وثيقة الإعفاء التي اطلع عليها موقع ” شمال 7 ” الأسباب التي دفعت الوزارة إعفاء المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بطنجة أصيلة، فيما تم تعيين الدكتورة أجناو وفاء في مهام مندوبة وزارة الصحة بطنجة أصيلة بالنيابة إضافة إلى مهامها كمديرة جهوية للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

وكان التحقيق في ملفات ” فاسدة ” تتعلق بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، قد دفعت المدير الجهوي لوزارة الصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة إكرام عفيفي إلى الإستقالة من منصبه.

وحسب مصدر لـ ” شمال 7 “، فإن لجنة مركزية حلت بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بمدينة طنجة وسجلت إختلالات مالية كبيرة على مستوى التدبير المالي للمستشفى، مما دفع عفيفي لتقديم إستقالته من منصبه، غير أن وزير الصحة قرر إعفاء الأخير من منصبه بالرغم من تقديم إستقالته.

Loading...