خريجي كلية بالحسيمة يطلقون مبادرة لتحضير مطهرات مضادة لفيروس كورونا

متابعة: شمال 7

أطلق ثلاث طلبة من خريجي كلية العلوم والتقنيات بالحسيمة مبادرة لتحضير مطهرات مضادة لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وستضع كلية العلوم والتقنيات بالحسيمة مختبر شعبة الكيمياء التابع لها وخبرتها في هذا المجال رهن إشارة الخريجين الثلاثة لصناعة هذه المطهرات المضادة لفيروس كورونا المستجد التي تستجيب للمواصفات والمعايير المعتمدة من طرف منظمة الصحة العالمية.

وانعقد أول أمس الثلاثاء بمقر الكلية اجتماع ترأسه نائب عميد الكلية بحضور الخريجين الثلاثة ورئيس مجلس جماعة أيت يوسف وعلي تم خلاله التأكيد على أهمية هذه المبادرة التي تأتي انسجاما مع التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية الصادرة عن السلطات العمومية للتصدي لخطر انتشار وباء كورونا المستجد.

وتم التأكيد بالمناسبة على أن الجماعة القروية لايت يوسف ستتكلف بتقديم الدعم المالي لاقتناء المواد الأولية الضرورية التي سيتم استعمالها لتحضير وصناعة هذه المطهرات.

ونوه عميد كلية العلوم والتقنيات بالحسيمة، محمد البقالي، في تصريح هاتفي لوكالة المغرب العربي للأنباء، بمبادرة الطلبة الخريجين للكلية التي ستتم تحت إشراف وتأطير حسن امحمدي، أستاذ بالكلية متخصص في مجال الكيمياء، مضيفا أن الطلبة المذكورين التحقوا يوم الأربعاء بمختبر الكلية قصد مباشرة العمل.

وأضاف الأستاذ البقالي أن الكلية ستلتحق بفضل هذه المبادرة الخلاقة بركب المبادرات الوطنية التي أطلقتها عدد من الكليات بمدن أخرى بالمملكة للمساهمة في جهود الحد من تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد 19).

في سياق متصل، أوضح عميد كلية العلوم والتقنيات أن مسؤولي جماعتي الحسيمة وبني بوعياش، عقدوا اجتماع بمسؤولي الكلية وزاروا مختبر الكيمياء التابع للكلية، أعلنوا على إثره استعدادهم لدعم هذه المبادرة والانخراط فيها كي تعم فائدة المطهرات التي سيتم صنعها على جميع مناطق الإقليم، منوها في السياق ذاته بالتفاعل الإيجابي للقائمين على تسيير الشأن المحلي بالإقليم مع هذه المبادرة.

Loading...