في ظل حالة الطوارئ.. الوكالة الحضرية لتطوان تعزز التدبير اللامادي للخدمات وتبسط الإجراءات

متابعة: شمال 7

عززت الوكالة الحضرية لتطوان مجهوداتها في ورش التدبير اللامادي وتبسيط الإجراءات وتطوير خدماتها عن بعد وذلك لضمان استمرارية الخدمات المقدمة لفائدة المستثمرين والمهنيين والمواطنين على حد سواء خلال فترة حالة الطوارئ الصحية.

وأشارت الوكالة الحضرية، في بلاغ صحافي، أنه تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس القاضية بإعمال الإجراءات الاحترازية الوقائية الهادفة لمنع الإصابة والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد وحماية المواطنين والمواطنات وتعزيز قدرات المغرب لمواجهة هذه الجائحة العالمية، وفي سياق التدابير والإجراءات المتخذة في هذا الصدد من قبل الحكومة، فقد عززت الوكالة الحضرية لتطوان مجهوداتها في ورش التدبير اللامادي وتبسيط الإجراءات وتطوير الخدمات عن بعد لضمان استمرارية الخدمات.

وأضاف المصدر نفسه أن الوكالة الحضرية لتطوان اعتمدت مجموعة من الإجراءات والتدابير العملية لضمان استمرار الخدمة العمومية بشكل فعال يضمن صحة وسلامة كل المرتفقين، موضحة أن هذه الاجراءات تتوزع على أربع مستويات.

بخصوص المستوى التنظيمي والعملياتي، فقد تم خلق لجنة تسهر على تتبع الأوضاع واستمرارية العمل داخل المؤسسة وكذا الاستجابة لمختلف تساؤلات وحاجيات المرتفقين والشركاء سواء عبر الهاتف أو البريد الالكتروني أو على الموقع الالكتروني للوكالة وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، كما تم تنظيم الديمومة على مستوى المقر الرئيسي للوكالة بتطوان وملحقتها بشفشاون.

ولضمان استمرارية خدماتها، اعتمدت الوكالة الحضرية لتطوان على تقنية الاشتغال عن بعد لدراسة والبث في ملفات طلبات رخص التعمير كما واصلت نشر آراء اللجان المختصة بدراسة طلبات البناء والتجزيء على موقعها الإلكتروني.

لهذه الغاية، وفرت الوكالة الحضرية لشركائها إمكانية الاستفادة من العديد من الخدمات الإلكترونية التي توفرها المنصة الرقمية للوكالة، الاطلاع على وثائق التعمير المصادق عليها بفضل البوابة الجغرافية التي تتضمن مختلف المقتضيات المتعلقة بالتنطيقات ومحارم الطرق والتجهيزات وقواعد البناء بالمناطق المشمولة بوثائق التعمير، والتدبير اللامادي لمسطرة مذكرة المعلومات التعميرية لتمكين المرتفقين من تقديم طلب الحصول على المذكرة إلكترونيا، و المعالجة الإلكترونية للشكايات عبر إيداعها والتوصل بالجواب عنها عبر البريد الإلكتروني، والدراسة القبلية للملفات و إمكانية إيداع الملفات عبر المنصة والتوصل بالملاحظات القبلية.

كما يوفر الموقع الالكتروني للوكالة إمكانية تصفح المراجع القانونية في ميدان التعمير وكذلك الوثائق والمستجدات الصادرة عن الوكالة، حيث وضعت الوكالة رهن إشارة مرتفقيها رموز الاستجابة السريعة (QR CODES ) قصد تسهيل الولوج لمختلف هذه الخدمات.

أما على المستوى التضامني، فقد قرر مدير ومستخدمو الوكالة الحضرية لتطوان في هذا الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا، وذلك براتب شهر بالنسبة للمدير وأجرة ثلاثة أيام عمل من الراتب الشهري لكافة مستخدمي هذه الوكالة إيمانا منهم بأهمية هذا الواجب الوطني التضامني الذي يجسد روح التكافل والتآزر بين مختلف مكونات المجتمع المغربي.

أما على المستوى التواصلي، فقد وضعت الوكالة الحضرية لتطوان رهن إشارة العموم أرقاما هاتفية وبوابة إلكترونية من أجل مواكبة جميع المشاريع والمبادرات الاستثمارية، كما قامت بتعميم بلاغات وإعلانات حول التدابير والإجراءات المتخذة باستعمال كافة الوسائل التقنية الحديثة في التواصل.

بخصوص التنسيق مع المصالح المحلية لليقظة والمصالح المركزية للوزارة، تجدر الإشارة إلى أن الوكالة، وبعد إصابة اثنين من مستخدميها وبعض أفراد أسرهم الصغيرة بفيروس كورونا المستجد، عملت على تكثيف عمليات التعقيم والإجراءات الصحية الأخرى بتنسيق مع السلطات المحلية والمصالح المحلية لوزارة الصحة.

في هذا الإطار، تتقدم الوكالة الحضرية لتطوان بجزيل الشكر للسيدة وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة على العناية الكبيرة والتتبع الدائم لأوضاع كافة موظفي الوزارة ومكوناتها ولا سيما المصابين منهم وأسرهم، مجددة التأكيد على انخراطها التام لهذه المؤسسة في الجهود الوقائية والاحترازية اللازمة لتجاوز هذه الأزمة الصحية والحد من آثارها الاجتماعية والاقتصادية الآنية والمستقبلية.

Loading...