بعد تزايد الحالات مؤخرا.. مطالب بإحداث مركز لإجراء التحاليل الخاصة بفيروس كورونا في طنجة

متابعة: شمال 7

يزيد غياب مركز للكشف المخبري عن فيروس كورونا المستجد ” كوفيد 19 ” من مخاوف ساكنة جهة الشمال وطنجة على وجه الخصوص من تزايد نسبة إنتشار الفيروس وإرتفاع عدد المصابين.

وتفتقر ساكنة طنجة  إلى مركز للكشف المخبري بعد أسابيع من إنتشار الفيروس في المغرب عامة و مدن الشمال خاصة ومن بينها مدينة طنجة حيث يواصل مختبري باستور بالدار البيضاء والمعهد الوطني للصحة بالرباط إجراء التحليلات في غياب المركز بعاصمة البوغاز.

وكانت دورية لوزير الصحة قد كشفت قبل أيام أنه قد أصبح متاح إجراء التحليلات المخبرية في ستة مستشفيات جامعية المتواجدة بمدن الرباط، الدار البيضاء، مراكش، وجدة، فاس وأكادير فضلا عن  ثلاثة مراكز التي بدأت عملية الكشف المخبريمنذ بداية إنتشار الفيروس في المغرب والمتمثلة في كل من المعهد الوطني للصحة بالرباط والمستشفى العسكري بالرباط ومعهد باستور بالدار البيضاء.

هذا وتمني ساكنة مدينة طنجة وجهة الشمال عامة النفس بتدخل وزارة الصحة و إيجاد حل لهذا الأمر عبر إحداث مركز مخبري بطنجة سيساعد بشكل كبير في تسهيل وتسريع عملية تأكيد الحالات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا كما أن إجراء التحاليل بشكل أكبر لدى ساكنة المدينة والجهة سيساهم بشكل كبير في الكشف عن الحالات المؤكدة الموجودة بالمدينة.

يشار إلى أن إضافة 6 مستشفيات جامعية مؤخرا بعدد من الجهات من أجل إجراء تحاليل مخبرية ساهم بشكل كبير في تخفيف الضغط عن المراكز الثلاث الأولى التي كانت تقوم بالتحليلات إضافة إلى أن نتائج التحاليل كانت تتأخر وتصل إلى 24 ساعة غير أنه بإضافة هاته المراكز أصبحت النتائج تظهر خلال ساعات وهو ما تتمناه ساكنة طنجة تطبيقه بالمدينة.

جدير بالذكر أن جهة طنجة تطوان الحسيمة فاقت حسب آخر الإحصائيات جهة الرباط سلا القنيطرة على مستوى عدد الحالات المؤكدة حيث يبلغ عدد المصابين حاليا 283 بجهة طنجة فيما يوجد بجهة الرباط 262 حالة مؤكدة وبالتالي تحتل جهة الشمال المرتبة الرابعة بالنسبة لترتيب عدد الحالات بجهات المملكة.

Loading...