جنازة فاعل جمعوي تتسبب في إنتشار فيروس كورونا بطنجة

متابعة: شمال 7

تطرقت يومية المساء لعدد اليوم الأربعاء إلى جنازة فاعل جمعوي، توفي بسبب فيروس كورونا في طنجة، وتسببه في إنتشار فيروس كورونا بمدينة البوغاز.

وأفاد المساء أن ” العشرات ممن تقاطروا على منزل المتوفى، من أجل تقديم العزاء إلى زوجته وأبنائه، غادروا حي “بير الشفا” مصابين بالعدوى كي يعملوا على نقلها، بدورهم، صوب أحيائهم ومنازلهم “، فيما عابت مصادر طبية على عناصر السلطة المحلية تقصيرها في مراقبة منزل الهالك ومنع الزيارات عنه، وحصر المخالطين ثم فرض العزلة عليهم قبل نشر المرض.

وقال مصدر طبي للجريدة ” إن ما جرى يعود إلى التراخي في المراقبة وتقييد التحركات؛ ما أدى إلى تناسل كورونا في مناطق معروفة بكثافتها السكانية الكبيرة “، مرجعا التطورات الخطيرة، بالأساس، إلى تهور عدد من المخالطين المطالبين بالبقاء في العزل المنزلي لفترة معينة، حتى تثبت التحاليل خلو أبدانهم من المرض؛ لكنهم أصروا على التواجد في الشوارع.

من جانبه، أوضح ممثل للسلطة المحلية رفض الإفصاح عن هويته، أن الجهة التي يمثلها حريصة على إعداد لوائح المخالطين منذ بداية تفشي الوباء، وتراقبهم مع تتبع التزامهم وفق خطة محكمة، مشيرا إلى أن العناصر كلها، خاصة أعوان السلطة والمنتمين إلى جهاز القوات المساعدة، يقومون بأدوارهم في مراقبة المخالطين دون التخلي عن باقي المهام الحيوية الأخرى.

Loading...