نزيل بمستشفى في الحسيمة يضع حدا لحياته شنقا

متابعة: شمال 7

أقدم نزيل بالمستشفى الاقليمي محمد الخامس بمدينة الحسيمة أول أمس الإثنين على وضع حد لحياته عبر الإنتحار في ظروف غامضة.

وأفادت مصادر متطابقة، أن المعني بالأمر يبلغ من العمر حوالي 27 سنة وكان يقطن بمنطقة سيدي بوتميم بتاركيست إقليم الحسيمة، وقد عثر عليه جثة هامدة داخل جناح الأمراض العقلية والنفسية بالمستشفى.

وأضافت ذات المصادر، أن موظف بالمستشفى عثر على جثة الهالك الذي كان يعاني من إضطرابات نفسية، حيث أقدم هذا الأخير على لف رقبته بحبل قام بتمزيقه من بطانية كانت بحوزته واضعا بذلك حدا لحياته.

هذا وقد حلت بعين المكان المصالح الأمنية التي فتحت تحقيقا لتحديد ظروف وملابسات الحادث، فيما تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات في إنتظار إخضاعها للتشريح الطبي.

Loading...