إثر انفجار مجاري المياه.. جمعية أمل بوحوت تتهم مقاطعة خيي بقرصنة صورة لها وادعاء تدخلها

متابعة: شمال 7

قالت جمعية أمل بوحوت للتنمية البشرية  أنها قد تفاجئت بقرصنة مجلس مقاطعة بني مكادة لصورة من صور الجمعية والتي تخص تدخل  شركة أمانديس بعد طلب واتصال من جمعية الحي، وادعاء  المجلس المذكور ونسبه لذلك التدخل لنفسه في ركوب واضح على عمل الجمعية ومجهودها، وذلك على ضوء الانفجار الذي حدث يوم الثلاثاء المنصرم بمجاري الصرف الصحي بحي بوحوت والذي خلف حالة من الاستياء والتدمر في صفوف ساكنة الحي.

وقالت الجمعية في بلاغ لها أن ” الشركة المتدخلة التي حلت بالحي على الساعة التاسعة والربع ليلا، حلت بأحد المنازل بالحي وبالضبط بازنقة رقم 82 بسبب تسجيلها لرقم زبون خاص بالربط بالماء الصالح للشرب (المنزل رقم 15) بعد اتصال معها من طرف المكتب، ليتم الاتصال حينا برئيس  الجمعية الذي وجه عمال الشركة إلى مكان انفجار قنوات الصرف الصحي، تم ليقوم هذا الأخير بالاتصال بأعضاء لجمعية المتواجدين داخل الحي والذين رافقو عمال الشركة طيلة عملهم بعين المكان ولم يسجل أي حضور لأي مسؤول من المقاطعة، بل فقط وعند اقتراب نهاية التدخل حضر شخص ينتمي/ متعاطف مع حزب سياسي يسير مجلس المقاطعة من أجل معاينة ما يحدث “.

هذا وسجلت جمعية الحي بامتعاض شديد ما يعرفه الحي من إهمال، والتعامل معه بردود أفعال من طرف مقاطعة بني مكادة، وفي غياب سياسة واضحة للنهوض بأوضاعه مبنية على خطة عمل، مطالبة مجلس مقاطعة بني مكادة بإزالة الصورة المقرصنة الخاصة بجمعية الحي، واحترام مجهودات جمعيات المجتمع المدني وعدم الركوب عليها أو تسويفها كإنجازات لصالح المقاطعة وتقديم اعتذار لساكنة الحي التي تركت لوحدها طيلة يوم كامل في أي غياب لمصالح المقاطعة تواجه مشكلتها بنفسها.

كما أشارت الجمعية إلى أن المجاري المنفجرة كانت محل تنبيه من طرف مكتب الجمعية للسيد رئيس مجلس المقاطعة منذ شهور في اجتماع ثنائي، ووعدهم على إثره بالتدخل من أجل تنقيتها لتفادي أي إشكال قد تطرحه وهو ما لم يحصل.

Loading...