نائب وكيل الملك بطنجة يقرر التنازل عن شكايته بخصوص الإعتداء عليه من طرف “مخزني”

متابعة: شمال 7

قرر نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بطنجة التنازل عن شكايته بخصوص الإعتداء عليه من طرف عنصر للقوات المساعدة بمدخل حي بنكيران.

وقالت الودادية الحسنية للقضاة أنها كان في اتصال دائم مع القاضي المعني بالأمر الذي تنازل عن شكايته في إطار ما يحفظ كرامته وكمبادرة شخصية منه تعكس سمو المهنة وقيمها وذلك بناء على مساعي عدد من الجهات وبحضور رئيس المكتب الجهوي للودادية بطنجة وعدد من المسؤولين القضائيين.

وكان قاسم الهشيوي نائب وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بطنجة قد سرد في تسجيل صوتي تفاصيل الإعتداء عليه من طرف عنصر للقوات المساعدة بمدخل حي بنكيران ” حومة الشوك ” بطنجة.

وقال الهشيوي أنه قد خرج في الحي الذي يقطنه من أجل التبضع وعندما أراد الدخول إلى مدخل الحي يوجد به بعض الحواجز ويسمح للسيارات بالمرور، هم  بالمرور بعد مرور سيارة قبله غير أنه بعد أن اجتاز الحواجز سمع أحد عناصر القوات المساعدة قال ” الحيوان  ” ليتوقف حيث توجه إلى عنصر القوات المساعدة وأخبره أنه وكيل الملك.

وأضاف نائب وكيل الملك أنه بعد ذلك وقف أمامه عنصر آخر للقوات المساعدة طويل ولونه أسمر وقال له ” وكيل الملك اثبت جبد البطاقة الوطنية .. ” غير أنه أخبره بعدم حوزته للبطاقة وبإمكانه الذهاب إلى الدائرة الأمنية من أجل التعرف عليه غير أن عنصر القوات المساعدة قام بالإعتداء عليه وإدخاله ” للسطافيط ” وأخذ هاتفه منه بطريقة مهينة.

وأردف ذات المتحدث في سرده لتفاصيل الإعتداء ” شنق عليا من عنقي و خنقني من حوايجي بشكل مفاجئ، وحيدلي البورطابل وملي تدخلو شي وحدين هربت وجبرت تيليفون عندي وملي بغيت نتصل مرة أخرى بالأمن جا مورايا بقوة ونتف التيلفون من يدي وجرحني في صبعي وشنق عليا من عنقي وعطاني شي جوج ولا ثلاثة بونيات لصدري وتحت عنقي وضربني ودفعني مع الحيط مع وحد المخبزة، وقالي نوري لموك شنو كيسوى وكيل الملك وجرجرني لمسافة 60 أو 100 متر للسطافيط فحال شي بضاعة و ملي طلعني السطافيط قالي اليوم نقتل موك آ وكيل الملك.. “.

وزاد نائب وكيل الملك أنه بعد ذلك تدخل عناصر السلطة المحلية ليتم إطلاق سراحه معتبرا أنه تعرض للإهانة من طرف عنصر القوات المساعدة.

Loading...