فضائح وعشوائية.. أطر صحية تطالب بتحقيق عاجل في خروقات بمستشفى محمد الخامس بطنجة

متابعة: شمال 7

قالت أطر صحية تمريضية بمختلف مكوناتها في مستشفى محمد الخامس بطنجة ” إننا في إطار قيامنا بواجبنا اتجاه مرضانا و الوطن كنا ولازلنا في الصفوف الأمامية لمحاربة جائحة العصر covid19 ومستمرون حتى تمر الفترة العصيبة التي يمر بها وطننا وقمنا بتعليق العمل بكل وسائل الاحتجاج المشروعة لاعتبارات الظرفية. لكن العشوائية الإدارية لم تنتهي ومسايرة الإدارة لخصوصية المرحلة لم يكن في المستوى “.

وأعلنت ذات الأطر في عريضة لهم عن ” إحتجاجهم وبشدة على استمرار نفس النهج والخروقات التي لا تنتهي في حق الموظفين. بدءاً في التدبير العشوائي المبني على المحسوبية والغموض فى توفير وسائل الحماية والعمل حتى اظطر البعض إلى اقتناء أدوات العمل من ماله الخاص مرورا بكوارث التغذية التي سبق أن خرجت فضائحها للإعلام وصولا إلى تدخل رئيس القطب الاقتصادي في كل صغيرة وكبيرة خارج المساطر واحترام القانون مع تغييب لأهم قطب هو قطب العلاجات التمريضية والفوضى في تدبير ملفات المناولة والخروقات الخطيرة التي تتخللها وصولا إلى استقالة مجلس الممرضين بعد تهميش دوره المخول له بالقانون والتدبير الكارثي للموارد البشرية المبنى على الهوى و المزاجية والعشوائية وتخلي الإدارة عن واجبها في التكفل بنقل الأطر في حالة الطوارئ الصحية والتطاول على مهنة التمريض في التعاقد الغير المقبول “.

وحسب ذات العريضة، ” إننا كأطر صحية وتمريضية تشكل العصب الأساسي للمستشفى وصل الصبر حده ونطالب المسؤولين الجهويين والوزير للتدخل العاجل لوضع حد لهذه الخروقات وإيقاف المسؤولين عند حدهم وفتح تحقيق في كل الخروقات داخل أسوار المستشفى خاصة ملفات الصفقات العمومية وتدبير الهبات التي وصلت للمستشفى والمتلاشيات التي تم تهريبها خارج أسوار المؤسسة والتدبير الكارثي لوسائل الحماية والعمل “.

وأضافت الأطر ” إن الوضع أصبح لا يطاق والمس بكرامة الأطر أصبح عنوان مقابل التحصل على امتيازات ومنافع وجب فتح التحقيق العاجل فيها والذي سيكشف مفاجئات ” مطالبين بالتدخل العاجل والحاسم ووقف النزيف وتبذير الموارد.

Loading...