مندوبية الصحة بالفحص أنجرة.. جسد بلا روح

0

متابعة: منصف بنحمزة

في الوقت الذي انخرطت الأطر الصحية والتمريضية، وتقنيي الصحة، وتقنيي الإسعاف، وعمال/ت النظافة والأمن بالمستشفيات والمراكز الصحية محليا، وإقليميا ووطنيا من أجل محاصرة وباء كورونا والحد منه، وهو ما يترجم حس المسؤولية وثقافة الواجب التي تؤطر عمل الموظف العمومي، نسجل في المقابل غياب الحس التواصلي والتفاعل مع الفاعلين المدنيين والاعلاميين من بعض مندوبيات وزارة الصحة.

فإذا كان من شروط التدبير الناجح، ضرورة بلورة سياسة تواصلية تنفتح على الإعلام المحلي والإقليمي وعلى جمعيات وهيئات المجتمع المدني، إلا أننا في ظل الظروف الحالية التي يعيشها إقليم الفحص أنجرة نتيجة إكتشاف حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا “كوفيد 19” بالمنطقة الصناعية ملوسة وخصوصا بمعمل رونو نيسان، نلاحظ انعدام الرؤية التواصلية للمندوبية الإقليمية للصحة بالفحص أنجرة فرغم كل هذه التحولات الطارئة على الإقليم؛ فخلية الإعلام بالمندوبية لم تكلف نفسها عناء الخروج للرأي العام الاقليمي وبسط الوضع الصحي للساكنة، مما فتح المجال أم التأويلات والقراءات الخاطئة للوضع الوبائي بالإقليم، فساكنة الإقليم تحتاج لإجابات ومعطيات عن الوضع الصحي بالإقليم ومدى انتشار الفيروس بين عمال المنطقة الصناعية المنحدرين من الإقليم.

ساكنة إقليم الفحص أنجرة بجماعاتها السبعة، في أمس الحاجة لمن يوصل المعلومة الدقيقة والرسمية لعموم الساكنة الذين يعانون من خوف رهيب جراء تعدد الأخبار والتدوينات و الأرقام المتضاربة عبر حسابات شخصية و صفحات متعددة أو حتى عبر الصفحة الرسمية للإدارة الجهوية للصحة.

أمل ساكنة الإقليم في تواصل جاد و مسؤول يقطع مع العشوائية في التسيير والتدبير، وفي إطار الحق في الحصول على المعلومة، ننتظر من السيدة المندوبة الخروج من الظل والعمل على نشر المعلومات والأرقام والأخبار الرسمية بصفة دورية وعند كل جديد، إما من خلال خلية الاعلام والتواصل بالمندوبية، أو بالتواصل مع الصفحات التي تمثل الإقليم.

في إنتظار ذلك، يجب على ساكنة الإقليم الإنخراط في الاجراءات الاحترازية من تباعد إجتماعي ووضع الكمامات، وغسل اليدين بشكل دوري بالماء والصابون أو بالمسحوق الكحولي، من أجل  محاصرة الوباء والعودة للحياة الطبيعية، مع التحذير من التراخي الذي بدأ يظهر على المواطنين في الفضاء العمومي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.