“هيركوليس” تنتقد لقجع وتطالب مسؤولي اتحاد طنجة بعدم الرضوخ لضغط الجامعة

متابعة: شمال 7

استنكر الفصيل التشجيعي لفريق اتحاد طنجة ” ألترا هيركوليس ” استمرار إجراء مباريات البطولة الوطنية في ظل تفشي فيروس كورونا بين لاعبي الفرق الوطنية وإصابة عدد كبير من لاعبي اتحاد طنجة.

وقالت هيركوليس عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي ” الفيسبوك “، ” منذ متى أصبحت رياضة هدفها إمتاع الجماهير، أهم من حياة و سلامة ممارسيها ؟ ألا يوجد فيكم مسؤول عاقل يقف في وجه هذا الطاغي الذي يضحي بلاعبي الكبار و بالفئات الصغرى من أجل إشباع رغبته و عطشه الرأسمالي ؟ “.

وأضاف الفصيل التشجيعي ” هيركوليس تطالب كل مسؤول بالفريق أولا، بالمدينة ثانيا، و بهذا البلد عامة لديه ذرة شرف و ذرة احترام للإنسانية من أجل وقف هذه الحماقة والجريمة التي يرتكبها رئيس الجامعة في حق رياضة ضحينا من أجل بريقها و سمعتها عبر أرجاء العالم. ألم تكفكم “شوهة” القايدة بتمارة ؟ “.

واسترسلت ألترا هيركوليس، ” رئيس الجامعة بقرار استئناف البطولة قد يضحي ليس فقط باللاعبين، ولكن بعائلاتهم و أقاربهم مما قد يخلق بؤرا جديدة في وقت يتجند فيه المغرب في مواجهة البؤر الموجودة، نتمنى الشفاء العاجل للاعبي الفريق و مسؤوليه المصابين بهذا الفيروس الخطير، متمنين العودة السليمة لهم، و نؤكد أننا خلف الفريق إذا تجرأ مسؤولوه و أعلنوا عن وقوفهم ضد الطاغية حتى و إن كلفنا ذلك أقصى العقوبات، فالوقوف لحماية الوطن و النادي بموقف تاريخي خير من الصمت كباقي مكاتب الفرق الوطنية بشكل يسيء لصورة و مستقبل الرياضة عامة بالمملكة “.

وزادت المجموعة التشجيعية أنها من خلال هذا البيان تطالب الفريق من مسؤولين و لاعبين بعدم الرضوخ لأي ضغط من طرف الجامعة، قائلة أنه ” لا احترام لمبدأ تكافؤ الفرص في العودة للمنافسة. مدينة طنجة مغلقة تماما بسبب انتشار الفيروس و لا يمكن ممارسة أي شيء جماعي بها. و عليه إيقاف البطولة و كبح جماح هذا المجرم الذي يتسبب في نشر الوباء خارقا لقواعد السلامة الصحية أصبح ضرورة ملحة لن نقبل بغيرها، و أي قرار غير هذا من طرف مسؤولي الفريق هو خرق لحرمة المدينة والفريق والجماهير التي لم و لن تبخل عن الوقوف خلف الشعار “.

 

Loading...