تهديدات تدفع إدارة سجن طنجة لوضع المتهم بقتل الطفل عدنان في زنزانة انفرادية

متابعة: شمال 7

أقدمت إدارة السجن المحلي بطنجة ” ساتفيلاج ” على وضع المتهم في جريمة إغتصاب وقتل الطفل عدنان بوشوف في زنزانة إنفرادية خوفا من تعرضه لإعتداء من طرف نزلاء السجن.

وأفادت مصادر متطابقة، أنه بمجرد دخول المعني بالأمر للسجن تعالت الأصوات من طرف السجناء وسط تهديد بالتعرض للإعتداء.

يشار إلى أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بطنجة، كان قد قرر أول أمس الإثنين تأجيل الإستماع إلى المشتبه فيه إضافة إلى 3 من أصدقائه إلى وقت لاحق.

وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، قد تمكنت مساء يوم الجمعة 11 شتنبر الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة، مستخدم في المنطقة الصناعية بالمدينة، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جناية القتل العمد المقرون بهتك عرض قاصر.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن بمنطقة بني مكادة بمدينة طنجة كانت قد توصلت يوم الإثنين من الأسبوع الماضي ببلاغ للبحث لفائدة العائلة، بشأن اختفاء طفل قاصر يبلغ من العمر 11 سنة، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات المنجزة أن الأمر يتعلق بواقعة اختفاء بخلفية إجرامية، خصوصا بعدما تم رصد تسجيلات مصورة تشير إلى احتمال تورط أحد الأشخاص في استدراج الضحية بالقرب من مكان إقامة عائلته.

وأكد المصدر ذاته أن عمليات البحث والتشخيص التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية، مدعومة بمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد أسفرت عن تحديد هوية المشتبه فيه، الذي يقطن غير بعيد عن مسكن الضحية، قبل أن يتم توقيفه والاهتداء لمكان التخلص من جثة الضحية.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى أن المشتبه فيه أقدم على استدراج الضحية إلى شقة يكتريها بنفس الحي السكني، وقام بتعريضه لاعتداء جنسي متبوع بجناية القتل العمد في نفس اليوم وساعة الاستدراج، ثم عمد مباشرة لدفن الجثة بمحيط سكنه بمنطقة مدارية.

Loading...