ابتدائية العرائش تحكم بأزيد من 6 سنوات سجنا في حق متهمين بالإبتزاز الإلكتروني

متابعة: شمال 7

أصدرت المحكمة الإبتدائية بمدينة العرائش أمس الإثنين حكمها في حق 4 متهمين في ملف يتعلق بالإبتزاز الإلكتروني.

وقضت إبتدائية العرائش بإدانة متهمين يتابعان في حالة إعتقال ويتواجدان بالسجن المحلي للعرائش بثلاث سنوات سجنا فيما تم الحكم على متهم ثالث يوجد في حالة سراح بستة أشهر موقوفة التنفيذ والمتهم الرابع بشهر موقوف التنفيذ.
واستهلت جلسة المحاكمة حسب ما ذكره محمد بلمهيدي رئيس المركز الدولي للحماية للإبتزاز الإلكتروني بربط رئيس الجلسة الإتصال عن بعد مع السجن المحلي بالعرائش حيث قام القاضي بسؤال المتهمين حول الإسم والنسب والسن وحول التهم المنسوبة لهم وسبب حيازة المخدرات والسلاح الأبيض وأيضا تهمة الإبتزاز والتهديد بنشر أمور شائنة حيث أنكر أحدهم المنسوب إليه جملة وتفصيلا فيما أدلى المعتقل الثاني بأقوال صادمة تتمثل في تعرضه للضرب داخل مخفر الدرك الملكي حسب تصريحه وأنكر المنسوب إليه جملة وتفصيلا وأنهما لم يقوما بابتزاز أي شخص.

وأضاف بلمهيدي أن المتهم الثالث والذي أنكر المنسوب إليه جملة وتفصيلا والذي تمت متابعته في حالة سراح بالمشاركة في التهديد ونشر أمور شائنة والمنحدر هو الآخر من حي المقاومة من مدينة واد زم حيث يتبين من خلال المعطيات المنشورة على موقع محاكم والمتعلقة بهذا الملف أن ثلاثة أشخاص المتابعين في هذا الملف ينحدرون من نفس الحي ومن نفس المدينة.
وأردف ذات المتحدث أن دفاع أحد المتهمين إلتمس من هيئة المحكمة ومن رئيس الجلسة البراءة أو تمتيع المتهمين ظروف التخفيف نظرا لكونهم شباب في مقتبل العمر وانهم ضحية الفقر والحاجة، كما أكد أنه ليس هناك طرف مشتكي وأن المتهمين قاموا بإبتزاز أشخاص ليسوا بمغاربة ولو ثبت أنهم إبتزوا مغربيا واحد سنطالب بتطبيق القانون في حقهم وأن المتهمين قاموا بابتزاز شخص إسرائيلي.
واستطرد بلمهيدي أن دفاع أحد المتهمين المعتقلين إلتمس مراعاة حداثة سن موكله و ظروفه المادية والظرفية الراهنة وأن الملف لم يعرف إلى حدود الساعة تقديم أية شكاية أو ظهور ضحايا بل إنه لم يسبق أن تم تقديم أية شكاية بالإبتزاز ضد موكله، فيما كان رد النيابة العامة قويا وذلك إثر مطالبتها بإدانة المتهمين وتطبيق القانون.
Loading...