بسبب موظفي “أنابيك” بجهة الشمال.. شركات تتعرض للإفلاس و أصحابها مهددون بالسجن

متابعة: شمال 7

كشفت بيانات ميدانية عن إفلاس ما يزيد عن 28.800 مقاولة مغربية، خلال الفترة الممتدة ما بين يناير 2015 ونهاية شهر دجنبر من سنة 2018، بسبب تأخر المؤسسات العمومية والخاصة عن تسديد فواتير الصفقات والخدمات، التي أدتها لفائدتها هذه المقاولات الصغيرة، حيث يعد مشكل التأخر في الأداء أحد أهم العوامل التي تتسبب في إفلاس الشركات الصغيرة على الخصوص.

وأفاد مصدر  لـ ” شمال 7 ” أنه بالرغم من وجود هذه المعطيات، يتعمد بعض موظفي الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات (أنابيك) بوكالة جهة الشمال المتواجدة في طنجة، التأخر في في أداء مستحقات الشركات.

وفي هذا السياق، يقول “سعيد” وهو صاحب مؤسسة للتكوين المستمر بالجهة، كان قد عمل مع الوكالة ضمن برنامج أكاديمية التدريس، الممول من طرف الوكالة، غير أنه و بعد أن أنهى المشروع التكويني لمجموعة من المؤسسات الخاصة المستفيدة من برنامج “أكاديمية التدريس” شهر غشت 2019 و قدم ملف الأداء كاملا في بداية سنة 2020، لم يتوصل إلى غاية كتابة هذه الأسطر بمستحقاته.

وأضاف سعيد أن التأخر في الأداء و الإغلاق الذي فرضته الجائحة، دفع به إلى التخلي عن جميع موظفي مؤسسته، كما أصبح مهددا بالإفراغ و السجن بسبب الديون المتراكمة عليه.

ووفق مصدر للموقع فإن حالات كثيرة أخرى لمؤسسات للتكوين المستمر بالجهة، إضطرت إلى إغلاق أبوابها بسبب تأخر الوكالة الجهوية للأنابيك في تسديد مستحقات هذه الشركات الصغيرة و هي بالعشرات.

هذا وقد علم الموقع أن شركات أخرى متضررة من التأخر في الآداء، إتجهت إلى القيام بإجراءات لمقاضاة الوكالة.

Loading...