بوليف يهاجم الحقوقيين ويدافع عن تطبيق الإعدام بعد قضية الطفل عدنان والطفلة نعيمة

متابعة: شمال 7

علق القيادي بحزب العدالة والتنمية نجيب بوليف على قضية الطفلة نعيمة التي تم العثور عليها مقتولة أول أمس السبت.

وقال بوليف في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الإجتماعي ” الفيسبوك “، ” من طنجة الى زاكورة…ومرورا بعدة مدن مغربية… من عدنان…لنعيمة…ومرورا بابرياء كثر… أما آن الأوان لهؤلاء “الحقوقيين” ، المعارضين لتطبيق الإعدام في حق القتلة، سالبي الحق في الحياة، والمعتدين على الطفولة ، أن يفهموا أن من يسلب حياة الاخرين عمدا، وبصورة بشعة، يستحق جزاء من نفس جنس الفعل والجرم… “.

وأضاف بوليف ” إن الدفاع عن المجرمين، باسم الحق في الحياة، وهم الذين يسلبون حياة الغير…دعم معنوي لهم، وإهانة معنوية للمعتدى عليهم… “، مستدلا بالآية القرآنية ” ﴿ وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾ “.
Loading...