جنايات طنجة تحكم بالإعدام على أب وزوجته قاما بذبح وتقطيع جثة طفل بالعرائش

متابعة: شمال 7

قررت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بطنجة اليوم الثلاثاء الحكم بالإعدام في حق والد وزوجة أب الطفل محمد علي الذي تم ذبحه وتقطيعه و رميه في منطقة بمدينة العرائش.

وتعود تفاصيل الجريمة إلى نونبر 2019، حيث فتحت فرقة الشرطة القضائية بمدينة العرائش بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة،  مع زوجين يشتبه في تورطهما في قضية القتل العمد بواسطة السلاح الأبيض والتمثيل بجثة طفل يبلغ من العمر سبع سنوات.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن تقنيي مسرح الجريمة العاملين بفرقة الشرطة القضائية بمدينة العرائش كانوا قد عاينوا، أجزاء مقطوعة من جثة طفل من جنس ذكر داخل مطرح للنفايات، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات عن تشخيص هوية الطفل الضحية، في حين أسفرت عمليات التفتيش عن العثور على باقي أجزاء الجثة داخل ثلاجة في منزل العائلة.

وأضاف المصدر ذاته أن إجراءات البحث مكنت من الاشتباه في ضلوع زوجة أب الطفل الضحية في ارتكاب هذا الفعل الإجرامي داخل مسكن العائلة، مستعملة سكينا في اقتراف الجريمة والتمثيل بالجثة.

هذا وكانت ساكنة العرائش قد إهتزت على وقع هذه الجريمة وطالبت بتطبيق الإعدام في حق المتهمين وذلك في وقفات ومسيرات إحتجاجية جابت شوارع المدينة.

Loading...