منصب حساس يثير خلاف كبير داخل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة

متابعة: شمال 7

يعيش مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة على وقع خلاف كبير بين مكوناته على منصب حساس يتعلق برئيس لجنة التنمية الإقتصادية بمجلس الجهة.

ويسعى كل من حزبي الإستقلال والعدالة والتنمية الحصول على هذا المنصب وهو الأمر الذي أثير خلال دورة أكتوبر 2020 لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ولم يتم الحسم في الأمر مما أسفر عن تأجيل البث في هذه النقطة إلى وقت لاحق، وسط إختلاف في المواقف بين التصويت أو التوافق بخصوص المنصب المذكور.

وفي هذا السياق، فإن حزب الإستقلال يرغب في الظفر بهذا المنصب وذلك بعد أن كان عضوه محمد الرملي في ذات المسؤولية خلال عهد إلياس العماري غير أنه بعد أن أصبح نائب لرئيسة الجهة فاطمة الحساني في الهيكلة الثانية للمجلس وجد نفسه في حالة التنافي إلا أن حزب الإستقلال رفض التخلي عن المنصب بحيث يود وضع أحد أعضائه على رأس هذه اللجنة.

 

من جانب آخر، فإن حزب العدالة والتنمية يسعى أيضا للظفر بمنصب رئيس لجنة التنمية الإقتصادية عبر تقديم مرشحين بعضهم من طنجة وآخرين من وزان وتطوان من ضمنهم وفاء بن عبد القادر ومحمد السليماني، حيث توجد منافسة شرسة بين أعضاء الحزب غير أن الخلاف القائم أجل الحسم في هذا المنصب إلى موعد  آخر حيث ينتظر أن يحسم في رئيس اللجنة المذكورة بشكل توافقي.

ويشار إلى أن المنافسة الكبيرة بين الحزبين على هذا المنصب تأتي للحفاظ على عضوية في المجلس الإداري لوكالة تنفيذ المشاريع بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة.

Loading...