مؤثر.. هكذا تم نقل جثمان الدركي إلى مثواه الأخير بعد وفاته إثر خلاف مع 3 أشخاص في مسنانة بطنجة

متابعة: عادل الورياغلي الطويل

بحضور رجال القيادة الجهوية للدرك الملكي، تم زوال اليوم الإثنين نقل جثمان الدركي الذي قتل إثر خلاف عرضي مع 3 أشخاص بمنطقة مسنانة بطنجة مساء أمس، إلى مثواه الأخير بمدينة سلا.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، قد تمكنت في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين، من توقيف قاصرين، يبلغان من العمر 15 و 16 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت باستخدام السلاح الأبيض.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فقد دخل المشتبه فيهما بمعية قاصر ثالث، في خلاف عرضي مع الضحية الذي يعمل في الدرك الملكي، أثناء مروره بحي مسنانة بمدينة طنجة في حدود الساعة الثامنة من مساء أمس الأحد، وذلك قبل أن يعمدوا لتعنيفه وتعريضه لاعتداء جسدي خطير باستعمال السلاح الأبيض، كان سببا مباشرا في وفاته.

وأضاف المصدر ذاته، أن عمليات البحث والتحري أسفرت عن توقيف اثنين من المشتبه فيهم القاصرين، ممن ساهما في ارتكاب الأعمال المادية لهذه الجريمة، كما تتواصل الأبحاث والتحريات لتوقيف المشتبه فيه الثالث، وهو الآخر قاصر السن وقد تم تحديد هويته الكاملة، في حين تم الاستماع لعدد من الشهود الذين عاينوا هذا الحادث وحاولوا التدخل لدفع الاعتداء.

 

Loading...