مدرسة بدون أسوار تتحول إلى مزبلة وتهدد صحة التلاميذ بحي مسنانة بطنجة (صورة)

متابعة: شمال 7

في شتنبر 2017، إنطلقت الدراسة بمدرسة ”الكندي” الواقعة بحي مسنانة بمدينة طنجة، رغم احتجاجات آباء وأولياء أمور التلاميذ، المتواصلة والرافضة للموقع الذي وقع عليه الإختيار لتشييد المؤسسة التعليمية التي لطالما انتظروا إحداثها بحيهم.
ووفق مصدر لـ ” شمال 7 ” فإن عملية إحداث المؤسسة شابتها الكثير من الاختلالات، فبعد صفقتين أبرمتا مع شركة للمقاولات لازالت المدرسة الواقعة بحي مسنانة، والتي تضم بين جنباتها أكثر من 1000 متعلمة ومتعلم، تعاني من غياب الأسوار ما يجعل حرمتها تنتهك بشكل يومي من قبل الغرباء، والقطط والكلاب الجرباء التي تؤم إلى محيط المؤسسة، ناهيك عن كونها أضحت المزبلة الرسمية والدائمة للحي العشوائي الذي يطوقها من الجهة الجنوبية، في حين تحد من جهة الشمال بغابة يستوطنها مهاجرون من دول جنوب الصحراء.
وقال ذات المصدر أن الغابة التي كان من الممكن أن تكون حلا لفك العزلة عن المؤسسة والحي لو كلف المسؤولون أنفسهم مهمة تهيئة جزء منها ليكون منتزها ومتنفسا للساكنة، أو شق طريق يفضي إلى الطريق الدائرية الواقعة وراء الغابة وهو مطلب نادى به السكان.
وطالب مواطنون بتدخل الجهات المسؤولة من ضمنها المديرية الإقليمية لوزارة التعليم بطنجة أصيلة لوضع حد للتسيب الذي يشهده محيط المؤسسة التعليمية ويهدد حياة تلاميذ وتلميذات المؤسسة.
Loading...