هيئة جمعوية تعلن إستعدادها لتبني ملف عامل صوماجيك وتعبر عن إمتعاضها من “جرائم الشركة”

متابعة: شمال 7

قالت جمعية المواطنة المسؤولة أنها قد تابعت بفجعٍ كبير محاولة أحد عمال شركة “صوماجيك-باركينغ” الإلقاء بنفسه من على نافذة المقر الاجتماعي للشركة الموكول لها ملف تدبير ركن السيارات.

وأضافت الجمعية أنها تُعبر عن تقديرها لدور رجال الوقاية المدنية في الحصول دون وقوع الكارثة، معلنة إستعدادها لتبني ملف عامل الشركة الذي حاول الإلقاء بنفسه، بفعلِ عدم أداء مستحقاته المالية لشهورٍ من العمل.

وعبرت الجمعية في بلاغ لها عن إمتعاضها من ما وصفته ” جرائم الشركة المتعددة، التي لم يسلم منها حتى عُمالها، بعد أن طالت سهامها المسمومةُ ساكنة مدينة طنجة “.

كما اعتبرت الهيئة الجمعوية أن هذه الواقعة الأليمة ” تثبت من جديد السقوط الأخلاقي والقانوني المدوي للشركة، وادعاءاتها باعتماد معايير عالمية ومثاليةٍ سواء تجاه عمالها أو تجاه الملف الموكول إليها بتدبير ركن السيارات “، حسب ما جاء في البلاغ نفسه.

Loading...