قائد الملحقة 10 بطنجة يواصل تواطؤه المفضوح مع أصحاب أوراش بناء مقابل أموال.. فهل يعلم الوالي بذلك ؟

متابعة: شمال 7

تعرف الملحقة الإدارية العاشرة بمدينة طنجة تسيبا كبيرا على مستوى البناء وفوضى عارمة بتواطئ مفضوح من طرف قائد الملحقة والذي لجأ للصمت والسماح بالبناء بعدد من أحياء دائرته مقابل أموال حسب مشتكين.

ووفق ما علمته ” شمال 7 ” فإن صاحب ملهى ليلي في إقامة الراضي بطنجة أقدم مؤخرا على القيام بأشغال بناء وصيانة حيث يعتزم فتح بوابة ثانية للملهى داخل الإقامة وهو الأمر الذي رفضته ساكنة الإقامة وسط صمت من طرف قائد الملحقة الإدارية 10 الذي لم يقم بالتدخل رغم شكايات الساكنة وإتصال أحد السكان من الخارج بالقائد وعلم الأخير بتفاصيل القضية مما يكشف وجود تواطئ بين الطرفين من أجل مواصلة أشغال البناء دون التدخل بطريقة قانونية.

وحسب أحد سكان الإقامة المذكورة، فإن فتح بوابة أخرى للملهى الليلي بالرغم من وجود باب رئيسي سيتسبب في عدة مشاكل للساكنة، مطالبا بتدخل السلطات المحلية لوضع حد لهذه الأشغال وتوقيفها نظرا للضرر التي ستسببه للسكان، غير أنه يبدو أن القائد لم يكترث لهذا الأمر وواصل صمته المريب حول هذا الوضع نظرا لعلاقته مع صاحب الملهى.

هذا وعلمت ” شمال 7 ” أن هذا الملف ليس الوحيد الذي لجأ فيه القائد للصمت بل إن هذا الأخير معروف بتواطئه الكبير مع أصحاب أوراش البناء بالرغم من شكايات المواطنين، حسب سبق وأن تم تقديم شكايات بخصوص أشغاء البناء في مناطق مختلفة غير أن القائد يرفض التدخل مقابل حصوله على مبالغ مالية وفي تحد لإحتجاج المواطنين وفق ما أفاد به متتبعون.

ويطرح هذا الوضع تساؤلات حول القائد المذكور وهل يعلم والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد امهيدية خروقات هذا المسؤول الذي يتحصل على رشاوى بشكل مفضوح أم هناك من يدافع عن هذا الأخير ؟

Loading...