كورونا تنهي حياة أستاذ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان

متابعة: شمال 7

رحل إلى دار البقاء صباح اليوم السبت رئيس شعبة التاريخ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان إدريس بوهليلة إثر إصابته بفيروس كورونا.

وأصيب بوهليلة بفيروس ” كوفيد 19 ” قبيل أيام وكان يتلقى العلاج بمستشفى سانية الرمل بتطوان غير أن مضاعفات الوباء أدت إلى مصرعه.

يشار إلى أن الأستاذ المذكور يعتبر باحثا أكاديميا وكان يدرس بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ويشغل منصب رئيس تحرير مجلة سيميائيات التاريخية، إضافته إلى مشاركته في عدة ندوات وطنية ودولية، ومن مؤلفاته ” الجزائريون في تطوان خلال القرن 13 هـ/19 م “.

يذكر أن بوهليلة يعد ثاني ضحية فيروس كورونا من أطر جامعة عبد المالك السعدي حيث سبق للوباء أن أنهى حياة رئيس الجامعة محمد الرامي.

Loading...