للحد من إجتياح كورونا.. جماعة تطوان تلجأ لإقتناء كاميرات المراقبة

متابعة: شمال 7

عقد رئيس جماعة تطوان محمد إدعمار إجتماعا مع  ممثلي شركة بيع الوسائل التكنولوجية بحضور رئيسة مصلحة الإعلاميات، صباح أمس الخميس 12 نونبر 2020 بهدف التقليل من خطورة اجتياح فيروس كورونا المستجد بين أوساط الموظفين، ومن أجل ضبط عملية الولوج إلى المرافق الجماعية من طرف المرتفقين وفق الشروط الصحية.

وأفاد الموقع الرسمي للجماعة، أن ممثل الشركة قدم عرضا مفصلا حول مزايا كاميرات المراقبة المزودة بالتكنولوجيا الذكية، إذ تعمل على مراقبة الحرارة عن بعد مع ضبط الإستعمال السليم للكمامات من طرف الموظفين وجل الوافدين على المرافق الجماعية، حيث تم الخوض في الجوانب التقنية و استعمالاتها الذكية، مؤكدا على فعاليتها نظرا لاحتوائها على تكنولوجيا جد متطورة و فعالة في مراقبة جل الوافدين على الجماعة.

كما ركز الرئيس على أهمية استغلال مثل هذه المعدات المتطورة والمزايا  المتعددة التي توفرها وأشار إلى ضرورة استغلالها في  إعلان أنشطة الجماعة من خلال الشاشة  التي سيتم تثبيتها خارج الجماعة و كذا الدور الذي يمكن أن تقوم به  على مستوى عملية  التعبئة والتحسيس لمرتفقي الجماعة.

وأردف ذات المصدر، أنه قد تم التطرق إلى التكلفة المالية من أجل اقتناء هذه المعدات، وتم تكليف رئيسة مصلحة الإعلاميات لتتبع العملية.

وكان فاعل نقابي يمثل موظفي الجماعة الحضرية بتطوان يعتزم مقاضاة رئيس الجماعة محمد ادعمار بسبب إختلالات للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، مما أدى إلى إصابة موظفين بـ ” كوفيد 19 “.

واشتكى ممثل نقابي لموظفي جماعة تطوان عدم تجاوب ادعمار مع مطالب العمل كالتناوب بالنسبة لرؤساء المصالح وعدم الإسراع في إخضاع المخالطين لتحاليل الكشف عن ” كوفيد 19 ” و تفادي العشوائية في تدبير نمط العمل بالأقسام المكتظة وتخلي رئيس الجماعة عن تحمل المسؤولية في حماية صحة الموظفين من جائحة كورونا.

Loading...