فيروس كورونا ينهي حياة أستاذ بثانوية مولاي يوسف التقنية بطنجة

متابعة: شمال 7

إنتقل إلى دار البقاء أستاذ مادة التربية الإسلامية بثانوية مولاي يوسف التقنية بطنجة العمراني الخالدي بمستشفى ” الدوق  دو طوفار ” إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وإثر هذه المناسبة الأليمة، أعربت المدير الإقليمي لوزارة التعليم بطنجة أصيلة أصالة عن نفسه و نيابة عن أسرة التربية و التعليم بمديرية طنجة أصيلة عن أحر التعازي وصادق المواساة لأسرة المرحوم الصغيرة والكبيرة في هذا الرزء الفادح، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يشمله بواسع رحمته وغفرانه، ويسكنه فسيح جنانه، وأن يعوض أهله عن فقدانه جميل الصبر وحسن العزاء.

تجدر الإشارة إلى أن ثانوية مولاي يوسف التقنية كانت قد أعلنت عن توقيف التعليم الحضوري بالمؤسسة لمدة أسبوعين إحترازا من تفشي فيروس كورونا.

وحسب إعلان اطلعت عليه ” شمال 7 ” فإن القرار طبق إبتداء من يوم الأربعاء 11 نونبر 2020 وسيستمر إلى غاية يوم الأربعاء 25 نونبر وسيتم إعتماد التعليم عن بعد خلال فترة التوقيف المذكورة.

Loading...