بعد مقال “شمال 7”.. عمالة تطوان تفتح تحقيقا في تفويت محلات بدار باشا واد لاو

متابعة: شمال 7

أفادت مصادر عليمة لـ ” شمال 7″ أن عمالة إقليم تطوان قررت التحقيق في ظروف وملابسات تفويت محلات بدار باشا واد لاو وتحويلها إلى مراكز إجتماعية.

وكان موقعنا قد تطرق لشكاية وجهتها الجمعية الوطنية لمحاربة الفساد فرع واد لاو إلى عامل إقليم تطوان بخصوص تفويت المحلات المتواجدة بمنزل باشا وادي لاو بطرق مشبوهة.

وقالت الجمعية ” من خلال جولة ميدانية تفاجئنا بتفويت محلين بمنزل باشا باشوية وادي لو بطرق مشبوهة وغامضة حيث لاحظنا من خلال معاينة انطلاق مجموعة من الأشغال داخل عقار تابع لأملاك جماعة وادي لو والكائن بمنزل باشا المدينة كان يستغل سابقا كمرآب سيارة الباشا وبعدها كمستودع لعمال النظافة “.

وأضافت الجمعية في شكايتها أن ” ما يقوم به مواطن كان قد إستفاد سابقا من التعويض لهدم دكان كان يشتغل به هو و أخيه حيث سبق للجماعة أن قامت بتعويض الدكان السابق بدكان في واجهة السوق المركزي الجديد لنتفاجئ بتراميه مجددا على محلين جديدين داخل منزل الباشا في منطقة عقارية باهضة الثمن قصد تحويلهم إلى محلات تجارية مما أثار جدلا داخل أوساط هيئات المجتمع المدني والقوى الحية بالمنطقة مما يشي بوجود تلاعبات قد تتسبب في إهدار المال العام وضياع عقار في منطقة تجارية باهضة دون إجراء سمسرة عمومية وحرمان المواطنين والمواطنات من حقهم في المساواة وشروط الشفافية والتنافسية التي يكفلها الدستور “.

وإلتمست الهيئة الجمعوية من عامل تطوان التدخل العاجل لحماية الأملاك واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير المترتبة عنها في إطار القانون.

Loading...