لهذا السبب.. جنايات طنجة تؤجل مرة أخرى قضية المتهمين بقتل الطفل عدنان

متابعة: شمال 7

قررت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بطنجة، اليوم الثلاثاء، تأجيل النظر مرة أخرى في قضية مقتل الطفل ” عدنان بوشوف ” إلى غاية فاتح دجنبر المقبل.

وأرجأت جنايات طنجة النظر في الملف المذكور من أجل إعداد ملف الدفاع عن المتهم الرئيسي في القضية.

وكانت محاكمة المتهمين في جريمة قتل الطفل عدنان قد تأجلت من أجل إعداد دفاع المتهم بعد عدم إنتصاب أي محام لمؤازرته وهو ما جعل المحكمة تلجأ لنظام المساعدة القضائية من أجل تنصيب محام.

وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، قد تمكنت يوم الجمعة 11 شتنبر الماضي، من توقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة، مستخدم في المنطقة الصناعية بالمدينة، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جناية القتل العمد المقرون بهتك عرض قاصر.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن بمنطقة بني مكادة بمدينة طنجة كانت قد توصلت  ببلاغ للبحث لفائدة العائلة، بشأن اختفاء طفل قاصر يبلغ من العمر 11 سنة، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات المنجزة أن الأمر يتعلق بواقعة اختفاء بخلفية إجرامية، خصوصا بعدما تم رصد تسجيلات مصورة تشير إلى احتمال تورط أحد الأشخاص في استدراج الضحية بالقرب من مكان إقامة عائلته.

وأكد المصدر ذاته أن عمليات البحث والتشخيص التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية، مدعومة بمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قد أسفرت عن تحديد هوية المشتبه فيه، الذي يقطن غير بعيد عن مسكن الضحية، قبل أن يتم توقيفه والاهتداء لمكان التخلص من جثة الضحية.

هذا ويتابع المتهم الرئيسي في قضية الطفل عدنان بتهم القتل العمد مع سبق الإصرار و الترصد الذي سبقته جناية التغرير بقاصر يقل سنه عن 12 سنة و استدراجه و احتجازه و هتك عرض قاصريقل سنه عن 18 سنة بالعنف و الاحتجاز المقرون بطلب فدية و التمثيل بجثة و إخفائها و تلويثها و دفنها خفية, فيما يتابع باقي المتهمين الثلاثة بعدم التبليغ عن وقوع جناية رغم علمه بذلك.

Loading...