مسؤولون يتفقدون سير أشغال إنجاز عدد من المشاريع الثقافية بالحسيمة وهذه نسبة تقدم الأشغال

شمال 7: و م ع

تم أول أمس الثلاثاء تفقد سير أشغال إنجاز عدد من المشاريع الثقافية بمدينتي الحسيمة وإمزورن، همت المسرح الكبير بالحسيمة والمعهد الموسيقي، وكذا المركز الثقافي بإمزورن.

وأشرف وفد ضم، على الخصوص، كمال بن الليمون المدير الجهوي للثقافة بجهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة ، وفيصل الشرادي، مهندس معماري مكلف بتتبع المشاريع الثقافية الكبرى للوزارة، وأميمة أبرشا، ممثلة المديرية الإقليمية للثقافة بالحسيمة، وممثل عمالة الحسيمة وممثل وكالة انعاش وتنمية أقاليم الشمال، على معاينة المراحل الأخيرة من إنجاز هذه المشاريع الثقافية.

وأوضح بلاغ للمديرية الجهوية للثقافة بجهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، أنه تم بالمناسبة، وبحضور المتدخلين التقنيين وممثلي الشركات المعنية بهذه المشاريع، الوقوف على بعض التفاصيل التقنية الدقيقة لهذه المرافق الثقافية، حتى تضطلع بالدور المنوط بها على أحسن وجه.

وأشار المصدر ذاته إلى أن نسبة تقدم الأشغال بالمسرح الكبير ومعهد الموسيقى والفن الكوريغرافي بمدينة الحسيمة، الذي أنجز على مساحة إجمالية تبلغ 7000 متر مربع وبتكلفة مالية تناهز 74 مليون درهم، تبلغ حوالي 96 بالمائة.

وتضم هذه المنشآة مجموعة من المرافق من بينها قاعة كبرى للعروض تبلغ طاقتها الاستيعابية 500 مقعد بالإضافة إلى قاعتين للتداريب، فيما يضم المعهد الموسيقي 4 قاعات لتعلم دروس الصولفيج ،و 8 قاعات لتعلم الآلات الموسيقية المختلفة، واستوديو للتسجيل الموسيقي، وقاعة الكوريغرافيا، ومكتبة موسيقية، وغيرها من المرافق التي من شأنها الرقي بالمشهد الثقافي بالحسيمة.

من جهته، يضم المركز الثقافي بإمزورن، الذي تم بناؤه وتجهيزه على مساحة تبلغ 2100 متر مربع بتكلفة مالية تناهز 23 مليون درهم، مجموعة من المرافق من بينها على الخصوص قاعة للعروض بسعة 210 مقاعد، وفضاء لعرض الابداعات الفنية والتشكيلية، وقاعة المطالعة للكبار، وقاعة مطالعة خاصة بالصغار، وقاعة للمعلوميات.

ووفقا للبلاغ، يرتقب أن تساهم هذه المشاريع الثقافية في تنمية وتطوير المشهد الثقافي بالمنطقة، وجعل الثقافة والإبداع رافعة أساسية للتنمية.

Loading...