عامل تطوان يحمل ادعمار مسؤولية غرق شوارع المدينة في الأزبال

متابعة: شمال 7

بسبب ” أزمة النظافة ” وغرق شوارع وأزقة مدينة تطوان في الأزبال، حمل عامل إقليم تطوان يونس التازي مسؤولية هذا الوضع لرئيس الجماعة محمد إدعمار.

وراسل عامل تطوان رئيس جماعة تطوان، قائلا أن مصالح العمالة لاحظت في إطار تتبعها  اليومي لمرفق النظافة تدهورا كبيرا في هذا المرفق مما خلف استياء كبيرا لدى ساكنة المدينة التي كانت تتردد باستمرار على العمالة لوضع شكاياتها.

وأضافت المراسلة، أنه قد سجلت وقفات احتجاجية تندد بتدهور هذا المرفق مما خلق بؤرا للتوتر وخاصة أن هذه التجمعات خرقت البروتوكول الصحي الخاص بالتدابير الاحترازية للوقاية من داء كوفيد 19، معيبا على إدعمار تسجيل ” تدهور سلبي على الوسط الصحي والبيئي للساكنة بفعل تراكم النفايات بجميع أحياء المدينة والذي بدوره خلق تذمرا واستياء كبيرين للساكنة “.

كما ذكر عامل تطوان بضرورة السهر على احترام بنود اتفاقية التدبير المفوض للقطاع والعمل على ضمان إستمرارية المرفق التي تعتبر من أهم مميزات المرافق العمومية المسندة إلى الجماعات الترابية بغض النظر عن العلاقة التعاقدية، فضلا عن التذكير بالمجهودات التي بذلتها العمالة من أجل حل مجموعة من المشاكل العالقة، وفي مقدمتها تصفية الديون التي بذمة الجماعة لفائدة الشركتين المفوض لها تدبير هذا القطاع، والتي لم تفض إلى حل جذري ونهائي بخصوص ضمان تحسن أداء الخدمات المقدمة للساكنة.

Loading...