يحيا: القرار الأمريكي للاعتراف بمغربية الصحراء سيعزز موقف المغرب على الساحة الدولية

شمال 7: و م ع

أكد أستاذ القانون الدستوري بكلية الحقوق بطنجة، محمد يحيا، أن القرار الأمريكي الاعتراف بسيادة المملكة المغربية الكاملة على صحرائها، الذي أعلن عنه مساء الخميس خلال اتصال هاتفي بين صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سيساهم في تعزيز موقف المغرب على الساحة الدولية، باعتباره دولة الحق والقانون والمؤسسات.

وأوضح الأستاذ يحيا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا القرار يتوج أيضا المجهودات الكبيرة التي بذلتها الدبلوماسية المغربية للدفاع عن القضية الوطنية وتأكيد أحقية وشرعية المغرب على كافة أرجاء ترابه الوطني.

وأبرز أن القرار الأمريكي سيساهم في تعزيز وتقوية الشراكة القائمة منذ أمد بعيد بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية وتعزيز التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، مشيرا في هذا السياق إلى أن المغرب كان أول بلد يعترف باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1777.

كما سيعطي هذا القرار، حسب الأستاذ محمد يحيا، دفعة قوية للنموذج التنموي بالأقاليم الجنوبية للمملكة الذي أعلن عنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس ورصد له غلاف مالي يناهز 70 مليار درهم، وهو ما من شأنه أن يعود بالنفع على ساكنة المنطقة والأوراش الكبرى الجاري تنفيذها بها.

ونوه في السياق ذاته بقرار الولايات المتحدة الأمريكية فتح قنصلية لها بمدينة الداخلة، معتبرا أن القرار سيسهم في تقوية وتعزيز الشراكة المغربية الأمريكية.

Loading...