بعد الإفراج عنها من السجن.. النيابة العامة بتطوان تتابع فتاة تنتمي إلى عصابة للنصب بـ”السماوي”

متابعة: شمال 7

أقدمت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان يوم الثلاثاء المنصرم على إحالة فتاة تنتمي إلى عصابة للنصب باستعمال طريقة ” السماوي ” على النيابة العامة بإبتدائية المدينة.

وأفادت جريدة الصباح، أنه قد تم إستقدام المعنية بالأمر، من البيضاء، السبت الماضي، بعد الإفراج عنها من السجن على أساس أنها تشكل موضوع بحث من طرف أمن تطوان، بموجب برقية بحث على الصعيد الوطني لتورطها إلى جانب أشخاص آخرين في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال، عن طريق ما يعرف بـ “السماوي”.

وأضافت الجريدة، أن النيابة العامة أمرت بتمديد الحراسة النظرية للموقوفة ثلاثة أيام، من أجل تعميق البحث معها في الإتهامات المنسوبة إليها ومراجعة جميع الشكايات المسجلة في قضايا نصب مماثلة.

وحسب اليومية ذاتها، فإن الأبحاث أظهرت أن المعنية بالأمر المنحدرة من البيضاء، والبالغة من العمر 28 سنة، ما زالت تشكل موضوع بحث على الصعيد الوطني، من قبل مصالح الدرك ببني ملال وأمن خريبكة، من أجل قضايا مماثلة.

ووفق نفس المصدر، فإن النيابة العامة أمرت بإيداع الموقوفة رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالمدينة، معللة قرارها بخطورة الفعل الجرمي المرتكب، مع إحالتها على القاضي المكلف بقضايا الجنحي التلبسي، وأجلت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية المدينة، مساء اليوم نفسه، النظر في ملفها إلى 8 يناير المقبل.

Loading...