مديرية الحموشي تحدث فرقة لرصد المتفجرات وأخرى لمكافحة العصابات بطنجة

متابعة: شمال 7

إستجابة للرهانات المتسارعة التي تطرحها التهديدات الإرهابية والتحديات الأمنية عموما، دعمت المديرية العامة للأمن الوطني مصالحها اللاممركزة بمجموعة من الوحدات والفرق المتخصصة في رصد المتفجرات وتفكيكها والتعامل معها، إذ تم تشكيل خمس فرق جهوية للمتفجرات ” Brigades Régionales des Artificiers ” بكل من ولايات أمن الرباط ومراكش والدار البيضاء وطنجة وأكادير خلال سنة 2020.

وحسب الحصيلة السنوية لـ “مديرية الحموشي”، فإن هذه الوحدات والفرق المتخصصة في رصد المتفجرات، تم تكوينها من الناحية التقنية والتطبيقية، فضلا عن تجهيزها بثمان مركبات عالية التكنولوجيا، تحمل روبوتات ووسائل متطورة لرصد ومعالجة المتفجرات عن بعد، فضلا عن ضمان التعامل بشكل احترازي مع جميع الأخطار والتهديدات المرتبطة بالأجسام الناسفة.

وذكرت الحصيلة ذاتها، أنه ضمانا للنجاعة والجاهزية المطلوبة في مجال مكافحة الأنماط الإجرامية المستجدة، فقد تم إحداث خمس فرق جديدة لمكافحة العصابات ” B.A.G ” بمدن الدار البيضاء والقنيطرة وطنجة ووجدة وأكادير، وتجهيزها بالموارد البشرية واللوجيستيكية الضرورية، كوحدات متخصصة في مكافحة الشبكات الإجرامية.

وأضاف نفس المصدر، أنه تم إنشاء مختبر جهوي لتحليل الآثار الرقمية بولاية أمن تطوان كآلية تقنية جديدة داعمة في مجال الخبرات الرقمية والتكنولوجية، بالإضافة إلى دعم المصالح الجهوية للشرطة العلمية والتقنية من خلال إنشاء إحدى عشرة مصلحة جديدة للتشخيص القضائي بمنطقة أمن مهدية ومفوضيات الشرطة بقرية بامحمد وكلميمة وعين بني مطهر وزايو والعروي وفكيك وبني أنصار وتيكوين وأولاد تايمة وتارجيست.

Loading...