رمي القميص والتلفظ بكلام نابي يدفع المغرب التطواني لتغريم لاعبه بـ 35 مليون سنتيم

متابعة: شمال 7

قررت اللجنة التأديبية لنادي المغرب التطواني، تغريم اللاعب مارتين بينجوا دياز مبلغ 350 ألف درهم ( 35 مليون سنتيم )، وذلك على إثر تصرفاته اللارياضية واللامسؤولة.

وحسب الموقع الرسمي للفريق، فإن اللاعب مارتين بينجوا قام يوم 5 نونبر 2020 خلال إحدى المباريات الإعدادية للفريق بملعب سانية الرمل، برمي قميص الفريق والتلفظ بكلام نابي، ثم قيامه خلال الحصة التدريبية التي خاضها الفريق بمركز التكوين يوم الخميس 10 دجنبر 2020، بتدخل خشن في حق أحد اللاعبين وبعدها تهجم عليه حيث وصل الأمر إلى حد الاشتباك بالأيدي الذي كان من الممكن أن يتطور إلى ما لا تحمد عقباه لولا تدخل أطر الفريق ولاعبيه.

وأضاف ذات المصدر، أن المكتب المسير للفريق التطواني، كان قد قام في وقت سابق بمساءلة اللاعب كتابة، وقد اعترف الأخير في جوابه بما قام به طالبا العذر ومتحججا بأنه كان في حالة غير طبيعية، لذلك قرر المكتب المسير إحالته على اللجنة التأديبية التي استمعت إليه قبل إصدار العقوبة المذكورة في حقه.

وأردف المصدر نفسه، أن اللجنة التأديبية استندت على شريط فيديو يوثق قيام اللاعب برمي قميص الفريق الذي يعد رمزا لا يحق لأحد تبخيسه، إضافة إلى تقرير المدرب الذي قام بإيقاف الحصة التدريبية جراء ما وقع.

واسترسل المصدر، أن اللجنة التأديبية عاقبت اللاعب مارتين بينجوا بمبلغ 100.000 درهم بسبب رمي القميص والتلفظ بكلام نابي، و150.000 درهم بسبب تدخله الخشن في حق أحد زملائه من ثم الاعتداء على أحد اللاعبين، و100.000 درهم بسبب عدم انصياعه إلى قرار النادي القاضي بخوضه لحصص تدريبية إنفرادية بمعية المعد البدني للفريق يوسف الرياني.

Loading...