القضاء يدين خليفة باشا بالمضيق وزوجته بالسجن إثر إبتزاز مهاجر

متابعة: شمال 7

قررت محكمة الإستئناف بالرباط يوم الإثنين المنصرم إدانة خليفة في مدينة المضيق وزوجته ومقاول بالسجن النافذ في قضية تتعلق بإبتزاز مهاجر مغربي.

وحسب جريدة الأخبار، فإن غرفة جرائم الأموال الإبتدائية قضت بإدانة خليفة الباشا بالسجن سنتين نافذة، فيما تم الحكم على زوجته التي تشتغل كأستاذة في التعليم الإبتدائي بسنة حبسا موقوف التنفيذ، في حين أدين مقاول وشخص آخر ساهم في جريمة التزوير بالسجن سنة حبسا نافذا لكل واحد منهما.

ووفق ذات المصدر، فإن تفاصيل الملف تعود لسنة 2017، حيث حاول مهاجر بيع عقار مساحته 1500 متر مربع بمدينة المضيق، وتم منعه من عملية البيع والبناء بحكم أنه يتوفر على عقود عرفية، تقتضي تحويلها إلى عقود عدلية، غير أن خليفة القائد تدخل وقامت بمساعدته على تذليل كل الصعاب وتمكينه من إمكانية البيع والبناء بعد الحصول على عقود قانونية سهر على إنجازها خليفة الباشا بشكل فردي.

وحسب شكاية قدمها المعني بالأمر، فإن هذه العملية كلفته مبلغ مالي عبارة عن رشوة تقدر قيمته بـ 16 مليون سنتيم، تسلم منها الباشا 4 ملايين سنتيم نقدا وحصل الخليفة على شيك بقيمة 12 مليون سنتيم تكلفت زوجته بضخ قيمته في حسابها، غير أن تفاجئ بعد ذلك بهدم مشروعه بعد الشروع في بنائه، ورغم محاولته الإستنجاد بالخليفة الذي وعده بالحماية، إلا أن تملصه من التزاماته تجاه صاحب العقار وتمكينه من وثائق مزورة مما دفعه إلى رفع شكاية مباشرة للنيابة العامة ملتمسا فتح تحقيق شامل في الموضوع.

وطالب المهاجر بفتح تحقيق حول فضيحة تزوير وابتزاز منسوبة لباشا المضيق وخليفته شملت عملية بيع عقار، لتدخل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على الخط التي أنجزت أبحاثا قضائية دقيقة إنصبت على تصريحات المشتكي والمتهمين كما جرى إخضاع الهواتف والوثائق الخاصة بعملية بيع العقار والترخيص ببنائه للتفتيش والخبرة التقنية، لتتم إحالة المتهمين على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، حيث تمت متابعة الخليفة وزوجته ومقاول وشخص آخر وتبرئة الباشا، وجرى إحالتهم بعد إخضاعهم للتحقيقات التفصيلية اللازمة على غرفة جرائم الأموال بالرباط ثم إدانتهم بالسجن مطلع هذا الأسبوع.

Loading...