في عمالة المضيق الفنيدق.. 45 مشروع تنموي بأزيد من 100 مليون درهم خلال عامي 2019 و 2020

شمال 7: و م ع

تم في إطار المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية إنجاز وبرمجة 45 مشروعا تنمويا بغلاف مالي إجمالي يفوق 100 مليون درهم.

وأفادت معطيات لقسم العمل الاجتماعي بعمالة المضيق-الفنيدق، قدمت خلال الاجتماع الرابع للجنة الإقليمية للتنمية البشرية سنة 2020، بأن 42 في المائة من هذه المشاريع، التي تتوزع على البرامج الأربعة للمرحلة الثالثة من المبادرة، تم الانتهاء من إنجازها، بينما توجد 58 في المائة المتبقية في مراحل مختلفة من الإنجاز.

وأوضح قسم العمل الاجتماعي، في حصيلة المرحلة الثالثة خلال سنتي 2019 و 2020، أنه تم تنفيذ مشروع واحد في إطار برنامج استدراك الخصاص في البنيات التحتية الأساسية بغلاف مالي يفوق 157 ألف درهم.

بينما شهد البرنامج الثاني المتعلق بمواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة برمجة 18 مشروعا بغلاف مالي يصل إلى 55.77 مليون درهم، ساهمت فيه المبادرة الوطنية ب 11.59 مليون درهم، وهم الأشخاص ذوي الامراض المزمنة والعجزة وأطفال الشوارع والمشردين والمدمنين والنساء في وضعية هشة.

أما ضمن البرنامج الثالث المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، فقد تمت برمجة 10 مشاريع وعمليات بغلاف مالي يصل إلى 22 مليون درهم، ساهمت فيه المبادرة الوطنية بحوالي 13 مليون درهم، وتميز البرنامج بإطلاق مبادرة الشباب حاملي المشاريع المدرة للدخل والموفرة لفرص الشغل، إلى جانب دراسة لتحديد سلاسل الإنتاج على الصعيد المحلي.

وبخصوص البرنامج الرابع والأخير للمرحلة الثالثة، والمتعلق بالدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، فقد تمت برمجة 16 مشروعا بغلاف مالي يصل إلى 23.85 مليون درهم، ساهمت فيه المبادرة الوطنية ب 10.22 مليون درهم، وهمت مشاريع هذا البرنامج على الخصوص صحة الأم والطفل والتعليم الأولي ودعم التمدرس.

وكان عامل عمالة المضيق الفنيدق، ياسين جاري، قد دعا، في كلمة بالمناسبة، جميع المتدخلين إلى العمل سويا للانتقال من مرحلة بناء المراكز  الى الاستثمار في العمليات ذات الوقع المباشر على جميع الفئات المستهدفة والعمل على تقوية آليات الشراكة والتعاون مع مختلف الفاعلين المحليين والجمعيات الوطنية الرائدة، التي تعتبر شريكا قويا في المرحلة الثالثة  لبرنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

Loading...