بعد سنة من التحقيقات.. تفاصيل جديدة حول فضيحة “المال مقابل العمل” بجامعة عبد المالك السعدي

متابعة: شمال 7

أحالت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على النيابة العامة بمحكمة جرائم الأموال، بعد سنة من التحقيقات، قضية “المال مقابل العمل”، التي عرفتها جامعة عبد المالك السعدي.

وحسب جريدة الأحداث المغربية لعدد الإثنين، فإن التحقيقات كشفت عن توظيفات تمت مؤخرا بواسطة رشاوى لفائدة مسؤولين وأساتذة بكليات مختلفة.

ووفق اليومية نفسها، فإن الإحالة شملت 13 متهما جلهم موظفون سامون وأساتذة بجامعة عبد المالك السعدي، التي تشمل كليات جهة طنجة تطوان الحسيمة.

هذا وقرر قاضي التحقيق متابعة 11 منهم، من ضمنهم 4 نساء، متصرفين وأساتذة، إضافة إلى تاجر، كل حسب المنسوب إليه في هاته القضية.

وكانت فضيحة جامعة عبد المالك السعدي قد تفجرت في يناير 2020 بعد أن تقديم شخصين بشكاية ضد موظف إداري بالجامعة بسبب شيكات بدون مؤونة.

Loading...