إستقالات متتالية من حزب الأحرار بطنجة وسط خلافات داخلية.. مراقبون: ستؤثر عليهم سلبا في الإنتخابات

متابعة: شمال 7

يعيش حزب التجمع الوطني للأحرار بمدينة طنجة مؤخرا على وقع إستقالات متتالية لأعضائه قبيل أشهر من الإنتخابات المحلية والتشريعية.

وفي هذا السياق، أقدم عبد اللطيف الهاني عضو المجلس الجماعي لمدينة طنجة ووكيل لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار لسنة 2015، على تقديم إستقالته من الحزب، حيث رجحت مصادر أن الإستقالة يعود سببها إلى تخلي حزب الحمامة عن خدماته في الإنتخابات القادمة.

وكانت ” شمال 7 ” قد توصلت بإستقالات لعدد من أعضاء الحزب أبرزهم المستشار الجماعي يونس الشرقاوي، ممثل الشبيبة التجمعية يونس الشواطي، العضو رشيد السلاسي والمستشاران الجماعيان رشيد كحلون ومحمد الخلانجي، والذين قدموا إستقالتهم للمنسق الإقليمي للحزب عمر مورو لأسباب موضوعية على حد تعبيرهم.

هذا ويرى مراقبون أن هذه الإستقالات المتتالية ستؤثر سلبا على الحزب خلال الإنتخابات القادمة حيث يمكن أن يفقد الحزب أصوات في ظل توجه المستقيلين من ” حزب أخنوش ” إلى أحزاب أخرى قبيل موعد الإنتخابات.

وترجع مصادر أن الإستقالات لأعضاء الحزب المذكور يعود سببها بشكل كبير إلى الخلافات الداخلية التي يشهدها حزب الحمامة ورغبة مسؤولي الحزب بطنجة في التخلي عن بعض المستشارين الجماعيين السابقين وأعضاء الحزب وعدم التعويل عليهم في الإنتخابات وتعويضهم بأشخاص آخرين.

يشار إلى أن ذات المصادر رجحت تزايد عدد الإستقالات من حزب التجمع الوطني للأحرار بطنجة خلال الأسابيع القادمة.

Loading...