بعد أيام داخل مركز للإحتجاز.. السلطات الإسبانية تفرج عن ناشط في حراك الريف

متابعة: شمال 7

أقدمت السلطات الإسبانية على الإفراج على الناشط في حراك الريف جمال مونا بعد أيام قضاها داخل مركز لإحتجاز المهاجرين غير الشرعيين في منطقة مورسيا.

وحسب مصادر إعلامية، فإن جمال مونا كان قد تم توقيفه بعد وصوله إلى إسبانيا على متن قارب صغير للهجرة السرية، وجرى الإفراج عن زملائه فيما ظل مونا وشخص آخر يدعى “م.ج” محتجزين.

وأضافت ذات المصادر، أن منظمات حقوقية وأخرى تدافع عن المهاجرين دخلت على الخط وقامت بتوكيل محام للدفاع عن الناشط جمال مونا بعد أن وجهت له تهمة التهجير السري، ليتم الإفراج عنه.

تجدر الإشارة إلى أن عدد من الشباب المنحدرين من إقليم الحسيمة يتواجدون بمركز الإحتجاز في مورسيا، فيما تواصل المنظمات الحقوقية محاولات للإفراج عنهم.

Loading...