من طنجة.. إطلاق حملات رقمية من أجل الوقاية من التطرف العنيف وتعزيز الخطاب البديل بالمناطق الهامشية

متابعة: شمال 7

أعلنت جمعية فرقة سرفانطيس بطنجة، عن إطلاق حملات رقمية لتعزيز الخطاب البديل عبر مواقع التواصل الاجتماعي مناهض للعنف و التطرف وداعي إلى السلم والسلام عن طريق مجموعة من العروض المسرحية و الفيديوهات التحسيسية من إعداد شباب منطقة بني مكادة المستفيدين من مشروع “شباب رائد من أجل صناعة السلام” الممول من طرف الاتحاد الأوروبي عبر مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS) ضمن برنامج مشاركة مواطنة.

وحسب اللجنة المنظمة، فإن المشروع يهدف إلى المساهمة في الوقاية من التطرف العنيف وتعزيز الخطاب البديل بالمناطق الهامشية وخاصة منطقة بني مكادة عن طريق مجموعة من الأنشطة، من دورات تكوينية، ندوات تحسيسية، ورشات تفاعلية و حملات رقمية تحسيسية التي أعلنت الجمعية عن انطلاقها يوم الخميس 28 يناير 2021، بالإضافة إلى إنتاجات مسرحية وسينمائية منجزة من طرف الشابات والشباب المستفيدين من المشروع.

ووفق ذات المصدر، فإن المشروع يسعى إلى تقوية قدرات 60 شابة وشاب من شباب مقاطعة بني مكادة التي تعاني من مجموعة من المشاكل الإجتماعية بسبب التهميش، في مواضيع مقاربات الوقاية من التطرف العنيف وتعزيز الخطاب البديل.

Loading...