بعد إنطلاق التلقيح ضد كورونا.. ضعف التواصل وشح المعلومات يلاحق مديرية الصحة بجهة طنجة

متابعة: شمال 7

بعد إنطلاق حملة التلقيح ضد فيروس كورونا، لا زال ضعف التواصل يلاحق المديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

وحسب ما عملته ” شمال 7 ” فإن عدد من العاملين في مؤسسات إعلامية بجهة طنجة غاضبون بسبب عدم التواصل وشح المعلومات من طرف المديرية الجهوية لوزارة الصحة.

ويشتكي الإعلاميون من صمت المديرية الجهوية لوزارة الصحة والتواصل فقط مع وسائل الإعلام الرسمية أو وكالة المغرب العربي للأنباء، في حين تصطدم باقي المنابر الإعلامية بتجاهل المديرية الجهوية لها وعدم تقديم تصريحات أو توضيحات بشأن عملية التلقيح أو بخصوص جائحة كورونا عامة.

كما يرى متتبعون أن المديرية الجهوية للصحة في ظل صمتها وعدم تقديمها لمعلومات للمواقع الإلكترونية بجهة الشمال، فإنها لا تقوم بنشر المستجدات المتعلقة بالوضعية الوبائية عبر الصفحات الرسمية الخاصة بها في مواقع التواصل الإجتماعي.

هذا ويبدو أن المديرية الجهوية للصحة ستظل وفية لأسلوبها القديم الجديد المعروفة به منذ بداية الجائحة والمتمثل في عدم التواصل وتقديم المعلومات والصمت في وقت يجب أن تلجأ فيه إلى التواصل من أجل إقبال ساكنة الجهة على القيام بالتلقيح، ليظل الحل هو مناشدة وزارة الصحة من أجل التدخل ووضع حد لمعاناة الإعلاميين وساكنة الجهة مع مديرية الصحة.

Loading...