حزب الإتحاد الإشتراكي بالفنيدق: سلوك الباشا مخزني بائد ونستنكر إعتقال عضونا وتعنيف آخر

متابعة: شمال 7

قالت الكتابة الإقليمية لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بالفنيدق، أنه ” على إثر تنظيم وقفة احتجاجية بمدينة الفنيدق للمطالبة بفتح معبر باب سبتة و ضمان العيش الكريم و فرص الشغل، تلك الوقفة التي لم يكن الحزب طرفا في تنظيمها بل دعا لها مجموعة من المواطنين للتعبير و بكل حرية وفق ما يضمنه الدستور المغربي الذي صوتنا عليه سنة 2011 للمواطنين للتعبير عن ارائهم و التعبير عن مواقفهم بكل حرية، تفاجأنا بنبأ اعتقال الأخ الخليل جباري عضو الكتابة الاقليمية و تعنيف الأخ ياسين يكور نائب الكاتب الإقليمي بمجرد انهما كانا يمران بالقرب من مكان الوقفة الاحتجاجية “.

وفي هذا السياق، أدانت الكتابة الإقليمية للحزب الإشتراكي إعتقال الخليل جباري و تعنيف ياسين يكور مطالبة بالإفراج الفوري على عضوها الخليل جباري، معتبرة ما حدث إستهدافا صريحا للحزب من طرف السلطات بالفنيدق و محاولة هذه الأخيرة بالمس بسمعة إخوانها وتشويههم.

وأضاف الحزب الإشتراكي أن ” هذا السلوك الذي نهجته السلطات العمومية و على رأسها باشا الفنيدق هو سلوك مخزني بائد كنا نظن أننا قطعنا معه منذ سنوات و لكن ما حدث يخيب آمالنا في مغرب جديد كنا نحلم ان تحقيقه أصبح قريبا و لكن الحنين إلى سنوات الجمر و الرصاص لازال في مخيلة و تفكير السلطات “.

هذا وأعلن حزب الوردة عن تضامنه مع منظمي الوقفة الاحتجاجية معتبرا ” أن مطالبهم عادلة و مشروعة خاصة فيما يتعلق بايجاد بدائل اقتصادية تضمن فرص الشغل لآلاف المواطنات و المواطنين الذين فقدوا أي مدخول منذ إغلاق معبر سبتة المحتلة “، معلنا كذلك أنه يبقى الحق للحزب في اتخاذ كافة الخطوات النضالية المشروعة دفاعا عن كل المواطنين و المواطنات.

Loading...