منتدى حقوقي يطالب بالتحقيق مع السلطات المحلية ومفتشية الشغل ومؤسسات أخرى بشأن فاجعة طنجة

متابعة: شمال 7

أفاد منتدى حقوق الانسان لشمال المغرب أن مدينة طنجة عاشت يوم 8 فيراير 2021 فاجعة إنسانية ذهب ضحيتها 28 قتيلا و 17 مصابا حتى الآن من عمال وعاملات إحدى المعامل العشوائية، فعلى إثر الأمطار التي عرفتها المدينة وقع تسرب كبير ومفاجئ للمياه إلى أحد المعامل العشوائية بمنطقة البرانص مما أدى إلى تماس كهربائي – حسب شهود – وغرقهم، والذين كانوا يعملون في ظروف تغيب فيها أبسط شروط السلامة والأمان بمرآب تحت أرضي.
وفي هذا السياق، تقدم منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب بأحر التعازي لعائلات الضحايا محملا المسؤولية للدولة المغربية المعنية بحماية أرواح المواطنين والمواطنات والسهر على تطبيق مدونة الشغل بعلاتها في كل أماكن العمل.
وطالبت الهيئة الحقوقية بفتح تحقيق مع السلطات المحلية لسماحها إقامة معامل خارج القانون تغيب فيها أدنى شروط السلامة والأمان للعاملين والعاملات بها، وجماعة طنجة المسؤولة عن البنية التحتية وشبكة صرف المياه والشركة المكلفة بقنوات الصرف الصحي وصرف مياه الأمطار وكذا مفتشية الشغل المسؤولة عن مراقبة ظروف التشغيل في كل المعامل والمصانع بالمدينة.

 

الهيئة طالبت أيضا بالتحقيق مع الوقاية المدنية لتأخرها في الوصول إلى مكان الحادث، وضعف تجهيزاتها وصاحب المعمل الذي خرق القوانين المنظمة لأماكن العمل، معبرة عن إستعدادها لمؤازرة عائلات الضحايا في متابعة كل المسؤولين عن هده المأساة أمام القضاء.

Loading...