مسؤول: شركة “مصنع الموت” قانونية وتصرح بجزء من عمالها وهذه هي الرخصة التي لا تتوفر عليها

متابعة: شمال 7

كشف أحمد الطلحي رئيس لجنة التعمير وإعداد التراب والمحافظة على البيئة بمجلس جماعة طنجة معطيات بخصوص الشركة التي تستغل الفيلا التي شهدت فاجعة ” مصنع الموت “.

وقال الطلحي في تصريح للموقع الرسمي لحزب العدالة والتنمية أن البناية عبارة عن مصنع منذ حوالي 15 سنة، تناوبت على استغلالها شركتان، مشيرا أن الشركة الثانية بدأت في استغلاله قبل 3 سنوات وأنها هي التي شغلت الأجراء الذين توفوا على إثر الفاجعة، ولم تأخذ رخصة الاستغلال من الجماعة.

وأضاف نفس المصدر أن أي صاحب مقاولة أراد القيام بنشاط اقتصادي ما، من الضروري أن يطلب رخصة الاستغلال من الجماعة، مردفا ” والجماعة قبل أن تمنح الرخصة تقوم بزيارة البناية لكي تقف عن كتب، هل تتوفر فيها الشروط المطلوبة لمزاولة النشاط الاقتصادي الذي يرغب صاحب المقاولة مزاولته أم لا، وحين تجد الجماعة أن هذه الشروط متوفرة تمنحه رخصة الاستغلال “.

وحسب ذات المسؤول فإن هذه المقاولة من جهة أخرى، مقاولة قانونية معترف بها تؤدي ضرائبها، وصرحت بجزء من عمالها لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وأوضح الطلحي عن دور جماعة طنجة في مراقبة مثل هذه المخالفات التعميرية، أن هذه المهمة لم تعد من صلاحيات الجماعة حسب ما ينص على ذلك القانون، حيث أسندت إلى السلطات المحلية. 

Loading...