بعد أن ضربه بحجرة.. جنايات الحسيمة تدين متهم بقتل أب لثلاثة أبناء بالسجن النافذ

متابعة: شمال 7

قررت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بالحسيمة، اليوم الاثنين إدانة متهم من أجل الضرب والجرح المفضي إلى الموت بـ 12 سنة سجنا نافذا.

وتعود تفاصيل الملف إلى ماي من سنة 2020، بعد توصل السلطة المحلية والدرك الملكي بجماعة مولاي أحمد الشريف، بإشعار حول تعرض شخص للضرب بواسطة حجر، بدوار “اوراك” تسبب له في جرح غائر على مستوى الرأس، حيث باشرت عناصر الدرك تحرياتها في القضية.

ووفق المعطيات المتوفرة، فإن المعني بالأمر كان قد دخل في شجار مع أشخاص من نفس الدوار إثر خلاف حول قطعة أرضية، قبل أن يعمد أحدهم إلى ضربه بواسطة حجرة على مستوى الرأس مما تسبب له في جرح غائر، نقل على إثره إلى المستشفى الإقليمي بالحسيمة حيث فارق الحياة بعد أسبوع.

هذا وقد تمكنت مصالح الدرك الملكي من توقيف المشتبه فيه الرئيسي وإخوته وأقاربه حيث تمت إحالتهم على أنظار الوكيل العام للملك ثم قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بالحسيمة، ليتقرر متابعة المتهم الرئيسي من أجل الضرب والجرح العمدي بواسطة السلاح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه، وباقي المتهمين من أجل المساهمة في مشاجرة وقع أثناءها ضرب و جرح.

وقررت جنايات الحسيمة الحكم على المتهم الرئيسي بـ 12 سنة سجنا نافذا، فيما تمت إدانة خمس متهمين آخرين بشهرين سجنا موقوفة التنفيذ، في حي تم الحكم ببراءة متهم واحد.

المحكمة قضت أيضا بأداء المتهم الرئيسي لفائدة والدي الضحية، مبلغ 80 ألف درهم لكل واحد منهما، ولفائدة أرملة الضحية وثلاثة من أبنائها مبلغ 50 ألف درهم لكل واحد منهم.

Loading...