عدد الملقحين ضد فيروس كورونا بإقليم الحسيمة يصل إلى 18 ألف و689 مستفيد

شمال 7: و م ع

بلغ العدد الإجمالي للمستفيدين من عملية التلقيح على مستوى إقليم الحسيمة، إلى غاية مساء أمس الإثنين، حوالي 18 ألف و689 مستفيدا ومستفيدة.

وأوضح المندوب الإقليمي للصحة بالحسيمة، محمد اليزناسني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن عملية التلقيح تمر في أحسن الظروف، مشيرا إلى أنه تمت تعبئة 57 محطة للتلقيح بالوسطين الحضري والقروي لإقليم الحسيمة.

وأشار المسؤول إلى أنه يتم استقبال المستفيدين من قبل طاقم طبي وتمريضي، وبعدما يتلقى المستفيد جرعة التلقيح الخاصة به يمكث ما بين 15 و 20 دقيقة تحت المراقبة الطبية، وبعدها يسمح له بالانصراف.

وتابع المندوب الإقليمي للصحة أنه سيتم الشروع ابتداء من الأربعاء المقبل في استقبال المواطنات والمواطنين ما بين 60 و 64 سنة والحاملين لأمراض مزمنة، بالموازاة مع استمرار عملية تلقيح الأشخاص البالغين 65 سنة فما فوق الذين انطلقت عملية تلقيحهم في وقت سابق.

وأكد أن عملية التلقيح في العالم القروي بإقليم الحسيمة، على غرار الوسط الحضري، تمر في ظروف جيدة للغاية ويتلقى المواطنون الجرعات الخاصة بهم في أحسن الظروف.

وأشاد في السياق ذاته بانخراط الأطر الصحية والطبية التي تسهر على هذه العملية، وكذا السلطات الإقليمية للحسيمة حتى تمر في أحسن الظروف.

في سياق متصل، سجل السيد اليزناسني أنه بالنسبة للجرعة الثانية من اللقاح المضاد لكوفيد -19 ، بدأ مركزان على مستوى الإقليم يتواجدان بكل من الحسيمة وإمزورن في إعطاء الجرعة الثانية من التلقيح للفئات المستهدفة.

Loading...