ممرض في مستشفى بتطوان يتعرض لهجوم عنيف من طرف ممرض نفسي وجمعية حقوقية تستنكر

متابعة: شمال 7

قالت الجمعية المغربية لحقوق الانسان بتطوان أن عضو الجمعية البقالي القاسمي عبد الرحمن ممرض مختص في الصحة النفسية بمستشفى الرازي بتطوان تعرض لهجوم عنيف من طرف أحد المرضى النفسيين الذين يعيشون مشردين بدون مأوى و الذين يتلقون العلاج في المستشفى.
وأضافت الجمعية أن هذا الإعتداء قد حدث في الشارع العام الأمر الذي يسائل المسؤولين على هذا القطاع عن الحماية الضرورية التي يجب أن يحصل عليها العاملين في هذا القطاع الحساس و الخطير بطبيعة المرضى و المرض، وعن سبل العلاج و الوقاية التي تضمن سلامة العاملين و المرضى، معتبرا أن الحق في السلامة الجسدية و الحق في الحصول على التطبيب والعلاج لأي مواطن هي حقوق مكفولة في جميع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان كما أنها حقوق دستورية.
هذا وأعلن مكتب الفرع للجمعية المغربية لحقوق الانسان بتطوان عن تضامنه اللامشروط مع عضو الجمعية البقالي القاسمي عبد الرحمن على إثر الإعتداء الذي طاله، مطالبا المسؤولين على القطاع كل في دائرة إختصاصه للعمل على إيجاد حلول جادة و مسؤولة من قبيل تأسيس مركز للطب النفسي و الاجتماعي بمدينة تطوان يعنى بإعادة ادماج المرضى النفسيين بدون مأوى على اعتبار أنهم مواطنين كاملي المواطنة وتوفير الأدوية للمرضى النفسيين بدون مأوى وكذا تأسيس مركز اجتماعي بتطوان لإيواء المشردين و العمل على إعادة ادماجهم في المجتمع لما تشكله ظاهرة المشردين عموما و المرضى النفسيين المشردين خصوصا من تهديد على حياتهم و للأمن و سلامة المواطنين و لما لهذه الظاهرة من تأثير سلبي على الأمن والأمان والاستقرار و البيئة و التنمية و الصحة النفسية.
Loading...