تدبير الأموال المكتسبة ما بين الزوجين وزواج القاصر يثيران نقاشا في ندوة بطنجة

متابعة: شمال 7

نظمت المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات بشراكة مع الشبيبة الاتحادية بإقليم طنجة أصيلة ندوة، تحت عنوان واقع المرأة في ظل مدونة الأسرة المغربية بعد سبعة عشر سنة من التطبيق أي جدل وأية رهانات. بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس من كل سنة، وذلك يوم السبت 13 مارس 2021، على الساعة 12 صباحا بمقر الحزب.

وقد افتتحت الندوة من طرف الكاتبة الإقليمية للمنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات فرح الطالبي، التي قدمت الشكر للقائمين على الوضع السياسي في الجانب المتعلق بالمرأة، وطنيا في شخص الكاتبة الوطنية للمنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات، خذوج سلاسي، وداخل إقليم طنجة أصيلة في شخص الكاتب الاقليمي أحمد يحيا على المجهودات التي يقوم بها في سبيل تقوية التنظيم واستمراره، وكل أعضاء الكتابة الاقليمية والشبيبة الاتحادية والمنظمة النسائية، كما تم الوقوف في مستهل الندوة على أهم المستجدات التي عرفتها مدونة الأسرة المغربية من حيث الشكل والمضمون.

أما العرض المقدم من طرف سعاد سلاسي، فقد تم من خلاله وضع توطئة عامة لموضوع الندوة، من خلال طرحها للظروف التي تزامنت وصدور مدونة الأسرة، وكذا الآليات التي من شأنها المساهمة في تشجيع الجهات المناهضة لقضية المرأة.

أما عرض الاستاذة رشيدة بلباه فقد سلط الضوء وبشكل مفصل على الاشكالات والثغرات الكبرى التى تعرفها كل من المادة 20 من مدونة الأسرة، المتعلقة بزواج القاصر والمادة 49 المتعلقة بتدبير الأموال المكتسبة ما بين الزوجين، ليتم الخروج في نهاية الندوة بمجموعة من الإقتراحات والتوصيات.

Loading...